المبادلات بين البلدين تضاعفت 5 مرات.. المغرب يحتضن 150 مقاولة أمريكية

الثلاثاء 8 يونيو 2021
أحمد بلحميدي
0 تعليق

AHDATH.INFO

تضاعف حجم حجم المبادلات التجارية بين المغرب والولايات المتحدة  خمس مرات منذ سنة 2005، أي السنة التي سبقت دخول، اتفاقية التبادل الحر بين البلدين، حيز التنفيذ، لتصل إلى 5 مليارات دولار سنة 2019.

كشف عن ذلك القائم بالأعمال في سفارة الولايات المتحدة بالمغرب  ديفيد غرين، يوم  الإثنين 7 يونيو  بالدار البيضاء في احتفال , نظمته غرف التجارة الأمريكية (AmCham Maroc) والبعثة الدبلوماسية الأمريكية بالمغرب, احتفالا بمرور الذكرى الخامسة عشرة لاتفاقية التبادل الحر بين البلدين.

ويأتي ذلك في الوقت الذي تتواجد حاليا بالمغرب,حوالي 150 مقاولة أمريكية يقول المتحدث ذاتها ،مضيفا بأن هذا الاستثمار دعم تطوير الصناعات الاستراتيجية،كما أنه مكن  المغرب من التموقع في سلسلة التوريد العالمية، بالأسواق المتقدمة.

ولفت إلى أن الولايات المتحدة الأمريكية, استوردت  سنة 2019 سلعا وخدمات بقيمة 3 تريليون دولار من جميع أنحاء العالم، مشيرا إلى أنه من خلال "الاختيار الصائب والتفاني" يمكن للمقاولات المغربية الاستفادة من اتفاقية التبادل الحر لتحسين حصتها من الواردات الأمريكية.

الشئ ذاته ذهب إليه  القنصل العام للولايات المتحدة بالدار البيضاء, لورانس راندولف بمساهمة اتفاقية التبادل الحر في تعزيز العلاقات الاقتصادية بين مجتمع الأعمال الأمريكي والمغربي, ملفتا إلى  أن هذه الاتفاقية تغطي العديد من القطاعات الاقتصادية ومجموعة واسعة من المنتجات، مضيفا أن الفاعلين الأمريكيين تمكنوا من الاستفادة من موقع المغرب الاستراتيجي كبوابة إلى إفريقيا، فضلا عن شراكاته الدولية المختلفة.

للإشارة, فإن توقيع  اتفاقية البادل الحر بين الولايات المتحدة والمغرب, يعود إلى  15 يونيو 2004، ودخلت حيز التنفيذ في فاتح يناير 2006, علما بأن الولايات المتحدة لها  اتفاقيات للتبادل الحر مع 20 دولة فقط. والمغرب واحد منها، وهو البلد الوحيد في القارة الإفريقية.

 

 

 

 

تعليقات الزوّار (0)