أراضي الجموع.. تمويلات لفائدة المقاولات الفلاحية

الأربعاء 9 يونيو 2021
أحداث أنفو
0 تعليق

AHDATH.INFO

تم إطلاق  مشاريع جديد في إطار الاستراتيجية الفلاحية "الجيل الأخضر" بالغرب والحوز. يتعلق الأمر بمشاريع لدعم المقاولة الفلاحية, سيتم تمويلها من لدن كل من هيئة تحدي الألفية، وكالةحساب تحدي الألفية-المغرب والمكتب الوطني للاستشارة الفلاحية.

وتم الإعلان عن ذلك  خلال حفل رسمي تم تنظيمه يومه الثلاثاء 8 يونيو 2021 بالرباط برئاسة مليكة العسري، المديرة العامة لوكالةحساب تحدي الألفية-المغرب، وجواد بحاجي، المدير العام للمكتب الوطني للاستشارة الفلاحية، ريشار غاينور، المدير المقيم للهيئة تحدي الألفية في المغرب.

طلب هذه المشاريع يستهدف الأراضي الجماعية الواقعة داخل دوائر الري بالغرب والحوز، لتشجيع مقاربة مبتكرة ودامجة لتشجيع المبادرات المقاولاتية الفلاحية قصد التمكين الاقتصادي للنساء والشباب الذين يعتمدون في عيشهم على الأرض.

كما يندرج طلب المشاريع هذا، الذي يتسق مع أهداف الاستراتيجية الجديدة للتنمية الفلاحية "الجيل الأخضر 2020-2030 "، في إطار تنزيل رسالة التنفيذ الموقعة في 07 نونبر 2019 بين حكومة المملكة المغربية وهيئة تحدي الألفية، والتي تنص على "دعم الأنشطة التي تهدف إلى تقديم مساعدة موجهة بغية توفير فرص اقتصادية للنساء والشباب الذين قد لا يستفيدون بشكل مباشر من رسوم عقارية.

.وفيما تتوجه هذا المشاريع إلى الجمعيات والتعاونيات الفلاحية القائمة, فإن الأولوية ستعطى للمنظمات النسائية ,وفئات الشباب الذين تتراوح أعمارهم بين 15 و45 سنة،وذلك من خلال تقديم دعم مالي ومواكبة تقنية للأنشطة المرتبطة بالقطاع الفلاحي.

قيمة الدعم المالي الممنوح للمشاريع المختارة, سيتراوح ما بين 40 في المائة  بالنسبة للمشاريع التي تتراوح ميزانياتها بين 3 و4 ملايين درهم و90 في المائة بالنسبة للمشاريع التي لا تتجاوز ميزانياتها 1,5 مليون درهم.

وفضلا عن ذلك، سيتم تقديم دعم تقني لحاملي المشاريع وفقا لمسطرة جديدة تتميز أساسًا بمواكبة المكتب الوطني للاستشارة الفلاحية للمترشحين الراغبين في ذلك قصد بلورة مقترحات مشاريعهم.

وتجدر الإشارة إلى أن تصميم وتنفيذ هذه المسطرة أشرك، بالإضافة إلى وكالةحساب تحدي الألفية-المغرب والمكتب الوطني للاستشارة الفلاحية، شركاء مؤسساتيين آخرين، وهم وزارة الفلاحة، ووكالة التنمية الفلاحية،ومجموعة القرض الفلاحي للمغرب.

وتمهيدا لإطلاق طلب المشاريع هذا، شرع البارحة في تنظيم سلسلة من ورشات تعزيز القدرات لفائدة أعضاء لجان دراسة واختيار المشاريع، التي تم إرساؤها على مستوى الأقاليم المعنية بعملية التمليك  وهي قلعة السراغنة، وسيدي قاسم، وسيدي سليمان، والقنيطرة.

وفي السياق ذاته تجدر الإشارة إلى  اتفاق الشراكة الموقع بين وكالة حساب تحدي الألفية-المغرب والمكتب الوطني للاستشارة الفلاحية, ينص كذلك على دعم تجهيز "مركزين جهويين للمقاولين الشباب الفلاحيين" لتشجيع خلق جيل جديد من المقاولين الفلاحيين، وخاصة من النساء والشباب.

ويتعلق الأمر بإنشاء إطار للقرب قصد توفيرالاحتضان والتكوين والمشورة والدعم للمشاريع المقاولاتية المحلية،المرتكزة على خارطة الحاجيات والفرص الخاصة بكل مجال ترابي بما يتوافق مع الأهداف التي حددتها المخططات الفلاحية الجهوية للجيل الأخضر.

كما يشمل اتفاق الشراكة هذا تعزيز قدرات الفلاحين والفلاحات المستفيدين من عملية التمليك والمنظمات المهنية الفلاحية,قصد تمكينهم من اكتساب المهارات اللازمة للاستغلال الرشيد والأمثل والمستدام للأراضي التي سيتم تمليكها، واعتماد تقنيات زراعية مقاومة للتغيرات المناخية، وضمان استخدام أمثل للمياه.

وعلاوة على اتفاق   مع المكتب الوطني للاستشارة الفلاحية، شكلت التدابيرالمواكبة الأخرى لعملية التمليك موضوع اتفاقين للشراكة آخرين أبرمتهما وكالة حساب تحدي الألفية-المغرب مع مجموعة القرض الفلاحي للمغرب والوكالة الوطنية لمحاربة الأمية، واللذين يهمان تباعا تيسير الولوج للتمويلات ومحاربة الأمية الوظيفية.

وتندرج عملية التمليك التجريبية، التي تم إطلاقها رسميا بالرباط في 26 يونيو 2019،في إطار تطبيق توجيهات الملك محمد السادس، الذي دعا إلى جعل الأراضي الجماعية رافعة للتنمية الاقتصادية والاجتماعية وإلىتفعيلعملية تمليك الأراضي الجماعية الواقعة داخل دوائر الري، بشكل مجاني، لفائدة ذوي الحقوق.

و تشكل عملية التمليك التجريبية المكون الرئيسي لنشاط "العقار القروي" الذي عهد بتنفيذه إلى وكالة حساب تحدي الألفية-المغرب. ويهدفهذا النشاط، الذي رصد له غلاف مالي يناهز 33 مليون دولار، إلى تحسين مستوى عيش الساكنة.

تعليقات الزوّار (0)