الأسد الأفريقي بين الحقيقة وخيال ذباب الجبهة

الأربعاء 9 يونيو 2021
محمد سالم الشافعي
0 تعليق

AHDATH.INFO

لم يجد الذباب الإلكتروني التابع لجبهة البوليساريو، أمامه سوى جلد سكان مخيمات الصحراويين بتندوف، بأشكال من التضليل هذه الأيام، للرفع من معنوياتهم وذلك من خلال بث أخبار تفيد بأن مناورة الأسد الأفريقي لا تشارك بها وحدات من الجيش الأمريكي ودول أوروبية أخرى إفريقية، بالإضافة إلى بيانات تنفي المشاركة الامريكية في هذه المناورات بمنطقة المحبس.
هذا التضليل موجه للرأي العام الداخلي لسكان مخيمات لحمادة والذي يمارسه "ذباب إلكتروني" من مخيمات الرابوني وخارجها، والذي يعد جزء من الإنهيار السياسي والديبلوماسي الذي وصلت إليه قيادة البوليساريو، نتيجة الإعتراف الأمريكي بمغربية الصحراء، لتتواصل بذلك هزائم قيادة الرابوني الجاثمة على قلوب سكان المخيمات منذ عقود من أجل المنفعة الخاصة، وتضليل سكان المخيمات الذين لا يزال بعضهم يعتقد أن ما تروج له "القيادة"، هو أمر واقعي لكن وسائل التواصل والإعلام أصبح بديل يكشف عورة القيادة المنكوبة. وضاعف من منسوب الوعي في صفوف الشباب الثائر ضد القيادة.

تعليقات الزوّار (0)