بعد أن كانت نسبة المشاركة في المساء4% أصبحت فجأة30%.. الجزائر بلد المعجزات!!

الأحد 13 يونيو 2021
متابعة
0 تعليق

Ahdath.info

بعد انكشاف فضيحة النظام الجزائري، وتبين فقده لكل مشروعية بمقاطعة الشعب للانتخابات المغشوشة، قام بتدبير فضيحة جديدة بالإعلان عن نسبة مشاركة لا تستقيم والواقع الذي شاهده العالم.

النظام الجزائري الذي استبق الفضيحة، بإعلان رئيسه المغيب أنه لاتهمه نسبة التصويت،  خرج مساء أمس برقم غريب ، حين أعلن أنها وصلت 30 في المائة!

وفي تصريح لموقع الجزائر تايمز،  كذب مسؤول بالسلطة الوطنية المستقلة للانتخابات نسبة  30℅ التي أعلن عليها محمد شرفي واستغرب لغباء النظام الدي صرح في الساعة الرابعة أن نتيجة التصويت وصلت الى  4%  وبعد ثلاتة ساعات بقدرت قادر قفزت بـ 16%  لتصل الى 30℅ مع نهاية التصويت، في عملية تزوير مفضوحة للجميع والحقيقة أن عملية تصويت لم تتجاوز  4℅ وأغلبها من منطقة تندوف .

وأضاف بسخرية أن الجزائر الجديدة بلد المعجزات!!

وقالت صحيفة “لوفيغارو“ الفرنسية إن النظام الجزائري الذي اعتقل للتو معارضين بارزين، نظم السبت انتخابات تشريعية مبكرة قاطعها العديد من الأحزاب السياسية والمواطنين و مراكز فارغة.

وأضافت الصحيفة أنه في ظل غياب استطلاعات الرأي، يبدو من المستحيل تخيل نسبة الإقبال على صناديق الاقتراع، وإن كانت بعض وسائل الإعلام تبدو متأكدة بالفعل بأنها ستكون “متدنية” بشكل تاريخي، مع الأخذ في الاعتبار قلة الأشخاص الذين حضروا التجمعات خلال الحملات الانتخابية.

ونقلت “لوفيغارو” عن مجموعة من الشباب قولهم: “لم نر والدينا يصوتون قط. لقد كانوا يخبروننا منذ أن كنا صغارًا أن الأشياء ستتم على الرغم منا. لا نتفق بالضرورة مع ذلك، لكن يمكننا أيضًا أن نرى أن النظام يفعل ما يريد”.

وتابعت الصحيفة القول إن عملية اعتقال كريم طابو وإحسان القاضي وخالد درارني، تعد عملية من عصر آخر أصبحت تشكل تهديدًا للبلاد ووحدتها وسلامتها.

 

تعليقات الزوّار (0)