اللجنة البرلمانية المشتركة بين المغرب والاتحاد الأوربي تستنكر مناورات اسبانيا لإقحام الاتحاد في أزمة ثنائية

الإثنين 14 يونيو 2021
سكينة بنزين
0 تعليق

AHDATH.INFO

استنكر الجانب المغربي من  اللجنة البرلمانية المشتركة بين المغرب والاتحاد الأوربي، في اجتماع طارئ اليوم الاثنين 14 يونيو، تحرك اسبانيا للزج بالبرلمان الأوروبي في الأزمة الثنائية بين الرباط ومدريد على خلفية استقبال الأخيرة لزعيم البولساريو بهوية مزورة.

وذكر بلاغ للجنة تلاه شاوي بلعسال رئيس اللجنة، عقب اجتماعها الطارئ لمناقشة مضامين قرار البرلمان الأوربي الذي تم التصويت عليه في جلسته ليوم 10 يونيو الجاري حول موضوع القاصرين والهجرة، أن اسبانيا غيبت مسؤوليتها في هذا المجال، والمتجسدة في استقبال الزعيم الوهمي للبوليساريو، ومناوراتها المتعددة ضد القضايا التي تحظى بالإجماع الوطني المغربي، وعلى رأسها قضية الصحراء المغربية.

واستنكرت اللجنة مناورات بعض الأطراف في البرلمان الأوربي الهادفة إلى تحويل أزمة ثنائية بين المغرب وإسبانيا واقحام الاتحاد الأوربي، معبرة عن استغرابها لهذا القرار الذي يتعارض مع عمق الشراكة المتميزة التي تجمع بين المملكة المغربية والاتحاد الأوربي، كما استغربت فحوى القرار في ظل اهتمام المغرب بموضوع الهجرة والقاصرين،وعمله  إلى جانب شريكه الأوربي من أجل عودتهم وحماية حقوقهم التزاما بالمواثيق الدولية في هذا المجال، معتبرين أن هذه الخطوة تتنكر لانجازات المغرب مع الاتحاد الأوربي وخاصة على مستوى الثقة المتبادلة وتقاسم المعلومة والعمل المشترك لمواجهة كل أشكال الإرهاب والتطرف والهجرة غير الشرعية.

وأكدت اللجنة أن قرار  البرلمان الاوروبي يتنافى مع مواقف الاتحاد الأوربي ومؤسسات دولية أخرى تعتبر المغرب شريكا استراتيجيا يشكل نموذجا للأمن والاستقرار والتنمية في المنطقة التي تتميز بالتوتر وعدم الاستقرار.

ودعا الجانب المغربي نظيره الأوروبي ضمن اللجنة، إلى تفعيل اللجنة البرلمانية المشتركة (المغرب الاتحاد الأوروبي)، كآلية مؤسساتية للحوار البرلماني والتعاون المشترك حول القضايا المركزية التي تهم الشراكة بين المغرب والاتحاد الأوروبي، وعلى رأسها الأمن والاستقرار ومحاربة الإرهاب والتطرف والجريمة المنظمة والاتجار بالبشر بالإضافة إلى تعزيز التعاون السياسي والاقتصادي والثقافي وتحقيق التنمية المشتركة.

تعليقات الزوّار (0)