قضية الرداد .. محامية البستاني المغربي تتقدم بطلب لمراجعة المحاكمة وتطالب بدعمه

الخميس 24 يونيو 2021
أحداث أنفو
0 تعليق

AHDATH.INFO

تقدم دفاع  البستاني المغربي عمر الرداد، الذي أدين بقتل مشغلته منذ ثلاثين سنة، اليوم الخميس 24 يونيو، بطلب لمراجعة المحاكمة بعد العناصر الجديدة التي كشفت عنها صحيفة "لوموند" بعد الاطلاع على تقرير أعده خبير خاص سنة 2019، كشف وجود أحماض نووية تعود لذكور، عثر عليها في العبارة الشهيرة المكتوبة بالدم التي ورطت البستاني الشاب.

وكانت العبارة المشكوك في صحتها، قدمت على كونها آخر ما خطته الضحية بدمها لتشير أن  عمر هو قاتلها، لكن المفارقة أن أي أثر لعمر لم يكن حاضرا في مكان الجريمة، وهو ما أكده الحمض النووي مؤخرا.

وطالبت محامية الرداد بدعم الرداد لأنه بريء، مؤكدة أن العناصر الجديدة قوية بما فيه الكفاية، كما اعتبرت أن استفادة الرداد سابقا من العفو لا يجب أن يحرمه من حقه في البراءة الذي يحارب من أجله منذ سنوات، كما طالبت بضرورة معرفة لمن يعود الحمض النووي الذي عثر عليها في العبارة الشهيرة "عمر قتلني".

وحكم على عمر الرداد سنة 1994 بالسجن 18 عاما، أمضى منها سبع سنوات، ليستفيد من  عفو  للرئيس الراحل جاك شيراك ومن إفراج مشروط سنة 1998، دون أن يبرأ أو تلغى إدانته.

تعليقات الزوّار (0)