12 ساعة من الجحيم على متن رحلة "لارام" متوجهة إلى ورزازات

الخميس 15 يوليوز 2021
أحداث أنفو
0 تعليق

AHDATH.INFO

عبر أحد المواطنين عن استيائه من الجحيم الذي عاشه على متن رحلة كان من المتوقع أن تنطلق على الساعة الرابعة مساء يوم الجمعة 9 يوليوز للوصول إلى ورزازات على الساعة الثامنة مساء مع التوقف في زاكورة، لكن تفاجأ الركاب أن الرحلة لم تنطلق إلا على الساعة السابعة ونصف من الدار البيضاء، لتصل إلى زاكورة على الساعة العاشرة وخمسة وأربعين دقيقة ليلا، مما تسبب في معاناة للمسافرين الذين عانوا من الانتظار لساعات.

وعبر المسافرون عن استيائهم تجاه رد فعل مسؤولي الشركة الذين اكتفوا بتوزيع علب عصير على المسافرين الذين يعانون الجوع والانهاك الجسدي، كما كان المرضى أكثر المسافرين تضررا، وبعد الوصول إلى زاكورة، عاش الركاب حالة من الفوضى في ظل غياب أي معلومة ترفع اللبس عن المسافرين، باستثناء معلومة تتحدث عن ضرورة الانتظار من أجل لحين ارسال طائرة على متنها فني.

وبعد ساعات من الانتظار تفاجأ الركاب بعرض لأخذ المسافرين نحو فندق بزاكورة، على الرغم من حالة الاغلاق التي تتزامن والجائحة، وعبر مصطفى عن عزمه متابعة الشركة، بعد بعد أن وجدت والدته نفسها مضطرة لقضاء الليل لدى بعض المعارف قبل أن تقرر في اليوم الموالي التوجه إلى ورزازات بإمكانياتها الخاصة، بدون الأمتعة التي يتم انتظار وصولها إلى الدار البيضاء.

 

تعليقات الزوّار (0)