المغرب يسمح بعودة طفلين من أبناء المقاتلين في صفوف داعش

الجمعة 23 يوليوز 2021
سكينة بنزين
0 تعليق

AHDATH.INFO

بعد معاناة استمرت لسنتين، تمكن الشقيقان عثمان وفاطمة من العودة إلى أرض الوطن أمس الخميس 22 يوليوز، قادمين رفقة  جدهما الذي كان عالقا برفقتهما في تركيا.

وكان الرجل المسن قد قرر استرجاع حفيديه البالغان من العمر 3 و 5 سنوات، وهما من أب مغربي كان مقاتلا بين صفوف داعش وأم سورية. و كان الجد قد واجه الكثير من العراقيل من طرف السلطات التركية التي رفضت السماح له بمغادرة مطار اسطنبول على الرغم من توفره على كافة الوثائق والضمانات التي تمكنه من ترحيل الطفلين وهو برفقتهما نحو مطار محمد الخامس.

وتمت هذه العودة تزامنا مع المهمة الاستطلاعية التي شكلها مجلس النواب من أجل الوقوف على أوضاع النساء والأطفال المغاربة العالقين في سوريا والعراق، كما سبق لبرلماني البام عبد اللطيف وهبي، أن طرح  قضية الطفلين المغربيين، أمام وزيرة التضامن والتنمية الاجتماعية والمساواة والأسرة، خلال جلسة الأسئلة الشفوية بمجلس النواب، واعتبر مأساتهم وصمة عار على جبين الحكومة.

وتأتي عملية العودة التي كانت تحت إشراف السلطات المغربية، وبتنسيق مع السلطات التركية كذلك، في سياق المجهودات المبذولة لإعادة الأطفال والنساء اللائي لم يشاركن في أي أعمال قتالية، خلال مكوثهن في مناطق المواجهات بسوريا أو العراق.

تعليقات الزوّار (0)