لخصم: "غانحماقوا معاكم فهاذ لبلاد"!

الأربعاء 28 يوليوز 2021
يوسف بصور
0 تعليق

AHDATH.INFO-طوكيو

فتح مصطفى لخصم، البطل العالمي في الفول كونطاكت والكيك بوكسينغ، النار بقوة على مسؤولي الجامعة الملكية المغربية للتكواندو، والمسؤولين عن الرياضة في المغرب بصفة عامة، بعد الإقصاء المبكر للأبطال الثلاثة، الذين مثلوا المغرب في منافسات التايكواندو، وغيرهم من أبطال الرياضات الأخرى، الممثلة في الألعاب الأولمبية، المقامة حاليا في العاصمة اليابانية طوكيو.

"كنت كانقولهالكم. تايهمشوا الأبطال. ما تايعطيوش الحق للأبطال". بهذه الكلمات افتتح لخصم شريط فيديو غاضب نشره على مواقع التواصل الاجتماعي، قبل أن يتابع قائلا: "علاش ما تايديوش معاهم الأبطال. راه كاينين أبطال ولكن ما كايديوهمش. علاش؟ حيت كانوا تايقولو ليهم لا، عطيونا فلوسنا، عطيونا حقنا باش نمشيو ونكونو أونفورم".

وتابع لخصم بقوله: "ما تايديوهمش حيت تايقولو هاذ الناس تايهضرو.... نديو معانا ناس اللي غير عاديين. حنا غير نشاركو وصافي. المهم هو المشاركة".

وأضاف لخصم، الذي بدا في حالة انفعال شديد: "لا حنا عندنا أبطال، وأبطال كبار، بالحق ما كايديوهمش. هافاطمة الزهراء أبو فارس، البطلة ديال التايكواندو، اللي جابت ميدالية ذهبية في الألعاب الأولمبية للشبان، ودابا عندها 19 عام، كانت غاتمشي تما وتقدر تدير لينا نتيجة ولكن ما داوهاش. علاش ما داوهاش؟".

ووجه لخصم بعد ذلك حديثه مباشرة إلى رئيس جامعة التايكواندو، حيث قال: "رئيس الجامعة الملكية المغربية للتايكواندو السي إدريس الهلالي علاش ما ديتيش هاذ البنت للألعاب الأولمبية؟ حيت خاصها تعتاذر لك. علاش غاتعتاذر لك. حيت حكرتيها. حيت ما عطيتيهاش حقها".

وقال لخصم أيضا: "بنت بطلة كبيرة (فاطمة الزهراء أبو فارس) ما تهمكش النتيجة اللي غاتحقق للمغرب في الألعاب الأولمبية. تايهمك حتى تعتاذر لك عاد تديها. بغيتيها تعتاذر لك. انت حكرتيها، ودرتي ليها، وفعلتي ليها، وخاصها تعتاذر لك باش تديها، باش المغرب يدير نتيجة. دابا انت هو المغرب. انت هو اللي كاتحكم. مخلي بنت اللي غاتدير نتيجة في الألعاب الأولمبية حيت ما بغاتش تعتاذر لك. هذا مسؤول. دابا هذا مسؤول".

درجة انفعال لخصم ازدادت بعد ذلك بشكل أكبر، ليصرخ غاضبا: "را غانحماقو. غانحماقو معاكم. غانحماقو معاكم فهاذ لبلاد. واش اللي شاد شي بوسط 20 ولا 30 عام، ومادرتو والو، ومازال ما بغيتوش تحشمو. وا حطو السوارت وسيرو بحالكم. هاذ المسؤولين ديال الرياضة واش بغيتو تحمقونا. واش مازال ما بغيتوش تحشمو. را هاذ الشي خطير أصاحبي. واحطو السوارت وسيرو بحالكم. واش عندكم شي وجه ولا ما عندكمش. ما تاتحققوش النتائج ومازال عندكم الوجه باش تقولو حنا غانديرو وغانفعلو".

وأطلق مصطفى لخصم الرصاصة الأخيرة من "رشاش الغضب" بقوله: "وا شحال من عام وانا كانهضر. وا شحال من عام والأبطال كايهضرو وحتى واحد ما بغا يسمع، وهاهي النتيجة. ودابا فهمو راسكم. لا كاين شي مسؤول وا دابا يهبط عليهم، حيت ما فهموش راسهم. أما كون فهمو راسهم كون حطو السوارت ويمشيو فحالهم".

تعليقات الزوّار (0)