وكيل الملك ببرشيد "يتوعد" مفسدي الانتخابات

الخميس 5 غشت 2021
رشيد قبول
0 تعليق

Ahdath.info

"النيابة العامة عازمة على تتبع العمليات الانتخابية المقبلة وضمان شفافيتها ونزاهتها"، كانت هذه إحدى الرسائل التي اختار مسؤول النيابة العامة بمدينة برشيد الجديد بثها مباشرة بعد التحاقه بمنصبه الجديد.

القاضي "عبد السلام بوهوش" أكد خلال الكلمة التي ألقاها بمناسبة تنصيبه، ظهر أول أمس الأربعاء، على أن "بلادنا مقبلة على استحقاقات انتخابية مهمة لمؤسساتها التمثيلية"، وهي الاستحقاقات التي قال إنها "تكرس الخيار الديمقراطي الذي تبنته بلادنا"، مؤكدا أن "النيابة العامة حريصة على التصدي لكل ما من شأنه المساس بحرمة هذه الانتخابات ومصداقيتها بالسرعة والحزم اللازمين"، مسترشدا في ذلك بتعليمات جلالة الملك الواردة في الخطاب السامي بمناسبة ثورة الملك والشعب 20 غشت 2007، والذي جاء فيه: "كما نؤكد على الدور الحاسم للقضاء في صيانة حرمة الاقتراع ومحاربة الفساد بكل أنواعه والبت في صحة الانتخاب في كل مراحله، بتنسيق بين كافة السلطات العمومية التي أناط بها القانون مسؤولية تنظيم الانتخاب ومراقبة نزاهته".

كما اختار وكيل الملك بابتدائية برشيد الاستشهاد بالخطاب الملكي، من أجل حث ممثلي الحق العام بعاصمة أولاد احريز على الاهتمام بحسن سير العمليات الانتخابية، حين قال إن "على العدالة، ولاسيما قضاء النيابة العامة، التحلي بالمزيد من اليقظة والتعبئة، وإجراء التحريات، بكل موضوعية وتجرد، في كل الشكايات والطعون".
وخلال المناسبة ذاتها أكد القاضي "عبد السلام بوهوش"، على ضرورة "احترام المبدأ الدستوري المتمثل في ربط المسؤولية بالمحاسبة"، باعتباره "المدخل الرئيسي للحكامة الجيدة"، مشيرا إلى أن "كل الجهود ستنصب على ضمان استمرار تنزيل فعال للسياسة الجنائية بما يتلاءم وخصوصيات المنطقة (منطقة برشيد)، في احترام تام للدستور والقانون".

وتعهد ممثل النيابة العامة الجديد بالعمل على "توفير كل الأسباب وخلق كل الظروف لرفع منسوب الثقة لدى المواطن، للشعر بأن النيابة العامة في خدمته"، معتمدا في تحقيق ذلك على "مقاربة الباب المفتوح شعارا والإصغاء لمشاكل الأفراد وتظلماتهم منهاجا"، والحرص على تجسيد ضوابط سيادة القانون ومبادئ العدل أسلوبا".

تعليقات الزوّار (0)