نادية بوهدود تقود حملة الحمامة وتتطلع لتكون أول هوارية ترأس مجلس أولاد تايمة

الإثنين 6 شتنبر 2021
موسى محراز
0 تعليق

AHDATH.INFO

 

على مدى اثنى عشر يوم عن انطلاق الحملة الانتخابية بأولاد تايمة، واينما حلت وارتحلت للقاء الساكنة من مختلف الاعمار، تلقى نادية بوهدود بودلال وكيلة اللائحة العامة لحزب التجمع الوطني للأحرار، الدعم الكامل من طرف شريحة كبيرة من الساكنة الهوارية، التي تطمح في وكيلة اللائحة برمز " الحمامة "، أن تكون خير خلف لخير سلف، وتعتلي كرسي التسيير بجماعة أولاد تايمة، ولتكون أول امرأة تقود السفينة بهذه الجماعة التي تتطلع لمستقبل زاهر يجعل المدينة في المقدمة على مستوى جميع القطاعات، من خلال برنامج قوي وطموح مبني على طموحات وآراء شباب المنطقة من خلال قافلة 100 يوم و100 مدينة.

نادية بوهدود بودلال ترى من خلال البرنامج الانتخابي أن تكون مدينة أولاد تايمة " مدينة التضامن والأمان "، حيث العناية الخاصة بالعائلات الهشة والأطفال وذوي الاحتياجات الخاصة، وضع خطط إنمائية لكل مناطق المدينة كافة والحسم في الملفات العالقة، خاصة الإسكان، الصحة، الاقتصاد، الرياضة والوقوف على حسن تنفذها، إعطاء كل الدعم الممكن وتسخير كل الإمكانات اللازمة للجانب الأمني بالمدينة.

أولاد تايمة " مدينة الحقوق والكرامة والشأن "، نظم جديدة وعصرية لأداء الإدارة جماعة ومقاطعات وتحسين استقبال المواطن بكرامة وحسن انصات، الحرص على تبسيط المساطر الإدارية لربط المنازل بشبكتي الماء والكهرباء وإلغاء الشروط المجحفة المفتعلة في بعض أحياء المدينة، تحسين وضعية عامل الإنعاش وربط الأجر بالمردودية والعمل على رفعها، تسوية النزاعات القائمة بين الجماعة وأصحاب المحلات التجارية بسوق الخميس ترضي الطرفين، تسوية وضعية المحلات التجارية بملعب الحسن الثاني، العمل على حل مشاكل مرابد السيارات بالشوارع الرئيسية للمدينة، دعم الجمعيات النسائية والحقوقية بالمدينة.

أولاد تايمة " مدينة الصحة ولهنا "، برفع كفاءة وأداء وقدرات المستشفى المحلي، تأهيل المراكز الصحية والمستوصفات بالمدينة، خلق أجواء ومناطق ترويحية بالمدينة، إيجاد حلول استراتيجية للنفايات الصلبة والسائلة وتطوير اقتصادات التدوير، تفعيل مركز الدم بالمستشفى المحلي وإحداث بنك للدم يلبي حاجيات المرضى، دعم الجمعيات التي تشتغل في الميدان الصحي مع المواطنين بكل المدينة.

مدينة أولاد تايمة " العرفان والمهارات والإبداع "، عن طريق دعم المؤسسات التعليمية لأجل تعليم مبدع وعصري، خلق مكتبات رقمية وأخرى ورقية تستجيب والحاجيات العلمية والثقافية للمهتمين، تعزيز دور الاحياء والمركبات السوسيو ثقافية بالتجهيزات الخاصة، وضع حزمة حلول شاملة لتنقل الطلبة من والى المدينة، خلق منصة رقمية خاصة بأصحاب المشاريع الجديدة والية تنزيلها، تعزيز وجود مؤسسات التكوين المهني لتأهيل الشباب لسوق الشغل والمقاولة، إقرار برامج تواصلية بين شباب المدينة، دعم النوادي والجمعيات الرياضية والاهتمام بفرق الأحياء والبنيات التحتية الرياضية.

أولاد تايمة "لمعيشة والاقتصادات لقوية ولخير " وذلك بتشجيع الاستثمارات الخارجية وتسهيل المساطر الإدارية على المستثمرين الأجانب في خلق وانشاء مقاولتهم بالمنطقة قصد خلق المزيد من فرص الشغل للكفاءات وحاملي الشهادات بالمدينة، رفع القدرات التنافسية للمنشآت الصغيرة بخلق رواج مالي واقتصادي بالمدينة، خلق برامج اقتصادية قوية ضمن رؤية واضحة والحرص على إقرارها، تطوير العمل المؤسساتي ودعم المجتمع المدني، إصلاح السوق اليومي وسوق الجملة بالمدينة، وضع الطاقات المتجددة كمورد للإنارة العمومية بالمدينة، العمل على إحداث محطة طرقية عصرية في المستوى، وأخيرا تسريع استفادة التجار والصناع والحرفيين من الحي الصناعي.

تعليقات الزوّار (0)