كفاءات نسائية ستمثل جهة بني ملال خنيفرة في البرلمان

الأحد 12 شتنبر 2021
الكبيرة ثعبان
0 تعليق

AHDATH.INFO

أفرزت اللائحة التشريعية الجهوية الخاصة بالنساء  لجهة بني ملال خنيفرة وجوها نسائية ذات كفاءة عالية .
ويتعلق الأمر بمليكة الزخنيني أستاذة القانون الدولي والعلاقات الدولية بجامعة السلطان مولاي سليمان عن حزب الاتحاد الاشتراكي ، والتي حصلت على مقعد برلماني  بمجموع أصوات: 55283.

وهي للإشارة  زوجة وأم لثلاثة أطفال ،و عضوة بحزب الوردة منذ 18 سنة، ورئيسة سابقة للقطاع النسائي للاتحاد محليا كما أنها عضوة سابقة بالمكتب المحلي لجمعية الشعلة ببني ملال.
ومن بين الفائزات أيضا، الطبيبة جوهرة بوسجادة ، التي حصلت على  مقعد برلماني  باسم  الأصالة والمعاصرة بسوق السبت بمجموع أصوات: 127502. وهي عضوة سابقة في  المجلس البلدي لسوق السبت ومجلس جهة بني ملال خنيفرة  بلون السنبلة.
كما فازت أيضا زهرة المومن طبيبة صيدلانية وعضوة سابقة  بمجلس جهة بني ملال خنيفرة باسم حزب الجرار ، وفازت بالمقعد البرلماني  تحت يافطة حزب التقدم والاشتراكية،  بمامجموعه 28205 صوت.
ثم مديحة خيير نجلة البرلماني الاستقلالي عبد الرحمان خيير بقصبة تادلة التي تمكنت من الفوز بمقعد بالبرلمان بمامجموعه : 79192 صوت.وهي إطار بمؤسسة عامة  وعضو اللجنة المركزية لحزب الاستقلال  . كما أنها عضو بالمنظمة الدولية لمطارات إفريقيا و باتحاد المطارات الفرنسية وعضو رابطة المطارات الفرنكفونية .
وزينب أمهروق نجلة البرلمانية الحركية حليمة العسالي ، التي تمكنت من الحصول على مقعدها في الدائرة الانتخابية التشريعية الجهوية بعد حصدها ل  82795 صوت باسم حزب السنبلة. وهي متزوجة من مهندس وأم لولد ، وسبق أن اشتغلت في عدة إدارات ، حاصلة على دبلوم الباشلور في  التواصل والتسويق الدولي.
ومن النساء اللواتي ضمن مقعد في البرلمان  ثورية عفيف عن حزب العدالة والتنمية  بمجموع أصوات 25559. وهي أستاذة ومنسقة جهوية لمنظمة نساء العدالة والتنمية ، وعضوة الكتابة الإقليمية للحزب ببني ملال ومستشارة جماعية سابقا وفاعلة جمعوية.
هذا بالإضافة إلى  السعدية أمحزون التي فازت بمقعد برلماني عن حزب التجمع الوطني للأحرار  بمجموع أصوات: 173.910. وهي ابنة حفيد موحى أوحمو الزياني ، ولدت بتاريخ 1968 ، أم لثلاث بنات  و رئيسة لجمعية تعنى بالمرأة  القروية مقرها بأجلموس  إقليم خنيفرة.
علاقة السعدية أمحزون  بالحقل السياسي تعود لسنة 1990  حينما كانت ترافق زوجها في الكثير من اللقاءات ، و الذي كان رئيسا لجماعة أكلموس وبرلماني  .  وبعد وفاته انتخبت عضوة في المجلس القروي لأكلموس ومنه إلى عضوة في المجلس الإقليمي لمدينة خنيفرة ثم خاضت غمار الاستحقاقات الجماعية والجهوية لسنة 2015 في نفس المنطقة، والتي فازت بها بأغلبية الأصوات ما أهلها للمرور بسهولة للمجلس الجهوي لبني ملال خنيفرة.
وبالإضافة إلى هذه الوجوه ، توجد الشابة مريم وحساة التي فازت بمقعد في مجلس النواب عن دائرة بني ملال، وباحثة في سلك الدوكتوراه ، برلمانية سابقة ، عضوة بالبرلمان الإفريقي والغرفة الفلاحية لجهة بني ملال خنيفرة.

تعليقات الزوّار (0)