مرصد ينتقد غياب الرعاية الصحية بين صفوف المغاربة المحتجزين في ليبيا

الثلاثاء 14 شتنبر 2021
سكينة بنزين
0 تعليق

AHDATH.INFO

سلط المرصد الأورومتوسطي لحقوق الإنسان الضوء على معاناة مئات المهاجرين المغاربة العالقين داخل الأراضي الليبية في ظروف صعبة والموزعين على عدة  مراكز احتجاز غربي البلاد، منها مركز الدرج بالقرب من منطقة غدامس، وسجني عين زاره وغوط الشعال في المناطق الغربية لمدينة طرابلس، حيث سجل إصابة بعضهم بفيروس كورونا في ظل انعدام للرعاية الصحية.

وكشف المرصد الذي يتواجد مقره بجنيف، في بيان له اليوم الثلاثاء 14 شتنبر عن معطيات تكشف تجاهل إدارة السجون ومراكز الاحتجاز لمعاناة المهاجرين المغاربة، وذلك بناء على إفادات حصل عليها المرصد من عائلات المحتجزين في ليبيا،والتي أشارت لمشكل غياب الرعاية الصحية، وكميات محدودة من الطعام،وقلة مياه الشرب النظيفة.

وأشارت بعض الأسر أن أبناءها لم يخضعوا للمحاكمة أو الإجراءات القانونية الواجبة في حالات الاحتجاز. وأوضح المرصد الأورومتوسطي أنّ معظم المهاجرين المحتجزين يعبرون الحدود المغربية ليصلوا إلى الأراضي الليبية برا، ومن ثم تبدأ رحلة الهجرة عبر البحر الأبيض المتوسط نحو السواحل الإيطالية، بتنسيق ومساعدة من مهربين داخل الأراضي الليبية، دون أي أوراق ثبوتية ظنا منهم أن ذلك سيساعدهم في طلب اللجوء لدى وصولهم إلى السواحل الإيطالية.

وفيما يتعلّق بكيفية احتجاز المهاجرين المغاربة، فإنّ جزءًا منهم يُحتجز على يد قوات حرس الحدود الليبية بعد دخولهم البلاد من الجزائر، أما الجزء الآخر فتحتجزه قوات خفر السواحل الليبية في عرض البحر لدى محاولتهم الهجرة إلى إيطاليا، ويُنقل جميعهم إلى مراكز الاحتجاز المذكورة غربي البلاد، بينما ينجو بعضهم من حوادث الغرق في عرض البحر.

تعليقات الزوّار (0)