ينتخب الاثنين المقبل.. توافق على عادل بركات رئيسا لجهة بني ملال خنيفرة

الأربعاء 15 شتنبر 2021
الكبيرة ثعبان
0 تعليق

AHDATH.INFO

حدد الاثنين المقبل، لانتخاب رئيس مجلس جهة بني ملال خنيفرة . واتفقت الأحزاب السياسية المكونة لمجلس الجهة المنتخب في الثامن من الشهر الجاري على انتخاب عادل البراكات رئيسا جديدا في ثاني ولاية لمجلس الجهة في شكله الجديد  خلفا لإبراهيم مجاهد الذي فضل دخول الانتخابات التشريعية و حجز مقعد للحزب بدائرة دمنات أزيلال .

ازداد عادل بركات بتيلوكيت إقليم أزيلال سنة 1978، ومن المصادفات أنه نفس تاريخ ازدياد الرئيس السابق الشاب إبراهيم مجاهد الذي يتحذر أيضا من أزيلال.
والشاب عادل بركات متزوج وأب لطفلين، تفرغ بعد إنهاء دراسته للاشتغال في  الأعمال الحرة بمدينة مراكش، إلا أن حنينه لبلدته وطموحه في تنميتها وفك العزلة عن ساكنتها، دفعه للدخول لعالم السياسة، سيما وأن والده كان في السابق رئيسا للجماعة القروية قبل انقسامها (جماعة تيلوكيت – آيت مازيغ – تباروشت) ورئيسا للمجلس الإقليمي باسم  حزب الحركة الشعبية ، كما كان مناضلا ومقاوما ضد الاستعمار الفرنسي .
ولج عادل غمار السياسة بلون الأصالة والمعاصرة، مستشارا بجماعة تباروشت  ثم رئيسا لنفس الجماعة خلال الولاية 2015/2021 ،وبأغلبية مريحة و كاملة.

طموح بركات لم يتوقف ، حيث انتخب منسقا إقليميا للحزب بإقليم أزيلال وعضو المجلس الإقليمي لعمالة أزيلال . بعد هذه التجربة سيفوز  بعضوية الغرفة الأولى بالبرلمان عن دائرة ابزو واويزغت ، ورئيسا لمجلس جهة بني ملال خنيفرة.

لم يكن الطريق صعبا  لعادل براكات لرئاسة الجهة، فكاريزما الرئيس الجديد وشخصيته و اكتسابه للغة وملكة الحوار عوامل عبدت له هذه الطريق كما شفع للحزب حصوله على 12 مقعدا من تليين الصعوبات ، أولى الخطوات البحث عن تحالفات أثمرت هذه العملية بعقد أربعة تحالفات في رصيدها 52 مقعدا من أصل 57 عدد مقاعد الجهة ، حجز بها تذكرة الرئاسة. فبعد الاتحاد الاشتراكي تم عقد تحالف مع الحركة الشعبية ثم التجمع الوطني للاحرار فالاستقلال .

تعليقات الزوّار (0)