كلمات نابية و سلاح أبيض وتراشق بالحجارة .. أجواء متوترة خلال انتخاب رئيس جماعة حربيل

الإثنين 20 شتنبر 2021
سكينة بنزين
0 تعليق

AHDATH.INFO

تناقل رواد مواقع التواصل فيديوهات توثق لحالة الفوضى وتبادل العنف خلال انتخاب رئيس جماعة حربيل، بعد أن فقد المرشحون وأنصارهم خلال جلسة الانتخاب أعصابهم وأصبح الطريق نحو رئاسة الجماعة يخضع لمنطق "يا قاتل أو مقتول".

وتطورت المشاداة الكلامية إلى عراك بالأيدي، قبل أن يعمد بعض الانصار الى استعمال الأسلحة البيضاء والتراشق بالحجارة مما تسبب في تأجيل جلسة التصويت، وخلفت هذه التصرفات حالة من الاستياء بين صفوف ساكنة الجماعة الذين شاركوا الفيديو مرفقا بتدوينات غاضبة، "اذا كان التنافس الانتخابي يرقى لحد العنف لابد ان هناك مصالح شخصية و اين هي خدمة الصالح العام من كل هذا" يكتب عبد الحق، بينما اعتبر تعليق يحمل توقيع عمران أن الواقعة بحاجة لتحقيق فوري لمعاقبة من وصفها ب"العقول المعطلة" التي تسببت في الفوضى رغبة في الحصول على كل شيء دون تقديم أن شيء للساكنة، ما يشكل إساءة لسمعة الوطن.

وسارعت السلطات لتطويق المكان من أجل فك الاشتباك الذي اشتعل بسبب الاستفزازات واستعمال الكلمات النابية من طرف أنصار الحلفين "المتصارعين" على الرئاسة، وهما تحالف الاحرار الذي يضم الاتحاد الاشتراكي والعدالة والتنمية، وتحالف البام الذي يضم الاستقلال والاتحاد الدستوري، ما تسبب في نقل أحد أعضاء حزب الاحرار الى المستشفى بعد أن اغمي عليه، مع توقيف شخص أشهر سلاحه الابيض في وجه المخالفين، بينما لاذ البعض بالفرار بعد التراشق بالحجارة في محيط المقر المخصص للتصويت.

 

تعليقات الزوّار (0)