فوضى تؤجل انتخاب عمدة الرباط

الثلاثاء 21 شتنبر 2021
ع.ع
0 تعليق

AHDATH.INFO

تقرر تأجيل جلسة انتخاب عمدة الرباط، صبيحة يوم أمس الاثنين، إلى أجل لم يحدد بعد، بسبب “بلوكاج” بدأ به الاجتماع الذي احتضنه مقر ولاية الرباط سلا القنيطرة.

وسيطر جو مشحون على الاجتماع منذ بدايته، إذ لم يتوقف النقاش الحاد بين الأعضاء طيلة ساعة ونصف.

ومباشرة بعد إعلان التأجيل تجمهر بعض أنصار المرشحين الثلاثة أمام مقر الولاية، كل طرف يتهم الآخر بأنه السبب في نسف الجلسة، وتبادل الاتهامات بالخيانة، وهو ما استدعى تدخل الشرطة لتوقيف بعضهم، قبل أن تلتحق عناصر من القوات المساعدة لتطويق المكان.

وقالت أسماء أغلالو، المرشحة لتولي منصب عمدة الرباط، في تصريح إعلامي   أنه من الواجب فتح تحقيق في ما سمته “مهزلة لاديمقراطية” حصلت في الاجتماع.


وأشارت “لن نتنازل ونتمسك بالعمودية وسنحوزها بالديمقراطية لأن المواطنين بوأونا الصدارة”. وأضافت “كنت مرشحة في إطار تحالف ثلاثي واتفقنا على منح العمدة بناء على رغبة الجميع لكن حدثت ممارسات لاديمقراطية”..
من جهة أخرى أصدر مجموعة من الأعضاء أغلبهم من التحالف الثلاثي ؛ عريضة استنكارية بخصوص الأحداث غير المسؤولة والفوضى التي تسبب فيها البعض ، و"أسلوب السب والشتم" ، ما يستدعي فتح تحقيق لترتيب الجزاءات في حق كل من تجاوز القانون .

يذكر أن عمودية الرباط، يتنافس عليها كل من أسماء أغلالو مرشحة حزب التجمع الوطني للأحرار، ونجل الكاتب الأول للاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية حسن لشكر، وبديعة بناني عن حزب العدالة والتنمة، هذا في وقت اتفقت فيه أحزاب التجمع الوطني للأحرار، والاستقلال، والأصالة والمعاصرة، على ترشيح أغلالو التي كانت تشغل نائبة رئيس مجلس النواب في الولاية السابقة، لمنصب رئاسة مجلس جماعة العاصمة الرباط.

في ذات السياق عبر  ائتلاف اليوسفية للتنمية عن قلقه أزاء  مآلت إليه أوضاع انتخاب عمدة المجلس الجماعي بالرباط يوم الاثنين 20 شتنبر الجاري؛ من صراعات ومن صور أثرت بشكل كبير عما كانت تنتظره ساكنة الرباط عموما و سائر الناخبين من إرساء للديمقراطية محلية في انتخاب عمدة مجلس الرباط ومكونات المجلس .

وأمام ما وقع دعى ائتلاف اليوسفية في بلاغ له ؛ كافة المكونات المنتخبة و السياسية إلى استحضار مسؤوليتهم السياسية وصورة مدينة الرباط التي تحتاج أن تقدم فيها المكونات المنتخبة و المكونات السياسية للأحزاب السياسية، صورة أرقى أمام التحديات المطروحة على المستوى المحلي،وصورة الشأن المحلي عموما و مكانة المجلس الجماعي وموقعه في المشهد السياسي و الدبلوماسي .

وطالب إئتلاف اليوسفية من كافة المكونات المنتخبة التحلي بضبط النفس وخلق أجواء تنافسية ديمقراطية يتم التحلي فيها بروح المسؤولية، ليس بمنطق الرابح أو الخاسر في انتخاب عمدة الرباط ومكونات المجلس ،لأن الأساس الذي يؤكد عليه إئتلاف اليوسفية أن تربح الساكنة في  تشكيل مجلس متجانس في  إرساء تدبير جيد وقادر على  حل الكثير من المشاكل التي تتخبط فيها العديد من مقاطعات جماعة الرباط الأكثر هشاشة ، إلى جانب حجم  الانتظارات في  تنزيل  الأوراش و النموذج التنموي الجديد على المستوى المحلي .

تعليقات الزوّار (0)