كريم أشنكلي رئيس جهة سوس يودع غرفة التجارة والصناعة بالدموع

الخميس 23 شتنبر 2021
إدريس النجار
0 تعليق

Ahdath.info

 

رغم أنه أصبح برلمانيا ورئيسا لمجلس جهة سوس، لم يكن سهلا على كريم أشنكلي، رئيس غرفة التجارة والصناعة، مغادرة كرسي رئاسة غرفة التجارة والصناعة، بدا ذلك عندما أعطى له سعيد ضور الرئيس الحالي كلمة في "حفل وداع " تلت

. مراسيم تسليم السلط .

وهو يهم بأخذ الكلمة سبقت دموعه لسانه،فعبر بدموعه التي سالت على خذه، عما عجز عليه لسانه، لم ينبس ببنت شفة. حاول أشنكلي أن يرتجل كلمة وداع بغرفة الصناعة والتجارة يوم أمس عندما كان محاطا برئيس غرفة التجارة والصناعة الجديد، وبباشا المدينة وعيون نوابه السابقين وموظفي الغرفة شاخصة نحوه، هم بالدخول في الموضوع، ففاجأته حشرجة على مستوى الحنجرة، ثم عجز اللسان عن الكلام، لينقطع صوته، وحلت محله تصفيقات الحضور، لفترة وسرعان ما توقفت لتتركه أمام القاعة في لحظة صمت وضعف إنساني، استغلها كريم اشنكلي لينزع نظارتيه ويكفكف دموعه بمنديل ورقي... كان لابد من الانتظار لفترة، ريثما يسترجع كريم أشنكلي جأشه، فيطاوعه اللسان ويعود إلى الكلام.

طلب رئيس الغرفة المنتهية ولايته من عموم الحاضرين السماح على هذه" اللحظة الحزينة " المفاجئة التي جاءت على حين غرة، ودون استئدان.

بكى كريم الحزين في لحظة وداع،وهو في موقع المنتصر الذي ظفر برئاسة جهة سوس ماسة الممتدة من أكادير إلى الحدود مع الجزائر،بعدما تأثر من حجم الفراق الذي عبرت عنه أطر بالغرفة.

تأثر لأنه يغادر صرحا أسس قواعده الأولى، والده الحاج الحسين أشنكلي مند سبعينيات القرن الماضي، صرح تاريخي مفعوم بالحنين ونوستالجيا الطفولة، بعدما ترأسها أشنكلي الأب لمرات مند سبعينيات القرن الماضي، وسهر على تشييد صرحها لبنة لبنة، وكذلك فعل الإبن الذي مر من رئاستها خلال الولاية السابقة، وقام بدوره سيرا على هدى الأب بتهيئة بنايتها من الداخل على حسابه الخاص،بكى لأنه يغادر مؤسسة مازالت رائحة أبيه، وروح والده شاخصة بداخلها.

 

الرئيس الجديد سعيد ضور واحد من الذين ساهموا في هذه اللحظة الحزينة، وهو يعود إلى نوستالجيبا الغرفة، وتحدياتها ونجاحاتها، اعتبر ضور المرحوم الحسين أشنكلي أبا له ، وكريم أشنكلي واحدا من أبنائه، كما اعتبر لقاء أمس أحسن صدفة، لأن كريم قرر أن يكون أول خروج رسمي له من غرفة التجارة بعد توليه مسؤولية رئاسة الجهة.

كما شكره على "هذه الزيارة، ذات الرمزية الكبيرة، والتي تؤكد أن المؤسسة تنتج طاقات مضيفا بأن غرفة التجارة ستبقى رهن إشارة مؤسسة الجهة من باب تناغم المؤسسات المنتخبة، كما وعد ضور بأن تلعب الغرفة دورها من خلال التناغم والتكامل مع كل المؤسسات والهيئات المنتخبة.

تعليقات الزوّار (0)