الأمطار تدمر أزيد من 70 قاربا بإقليم شفشاون ..مطالب بتدخل السلطات لمساعدة الصيادين

الخميس 30 شتنبر 2021
سكينة بنزين
0 تعليق

AHDATH.INFO

بعد التساقطات المهمة التي عرفها إقليم شفشاون الأسبوع الماضي، والتي تسببت في فياضانات وسيول خلفت وراءها خسائر جسمية،قامت غرفة الصيد البحري المتوسطية بتقييم تقني شامل للأضرار التي لحقت مراكز الصيد  بالإقليم، لتكشف عن تضرر 22 قاربا بمركز جنان النيش، و 20 قاربا بمركز عرقوب و 36 قاربا بمركز سيدي يحيى أعرب.

تضرر المناطق المحاذية للبحر

وأشارت غرفة الصيد في بلاغ لها الى أن 22 قاربا تضررت بمركز جنان النيش بسبب الفيضانات والسيول التي عرفتها بعض مناطق إقليم شفشاون البحرية، و 20 قاربا بمركز عرقوب و36 قاربا بمركز سيدي يحيى أعراب، وقد حدد الضرر على مستوى الممرات المؤدية لمراكز الصيد وضياع العديد من المعدات البحرية من قوارب وشباك وخيوط ومحركات، وهو ما عرقل مهام المهنيين المتضررين وحال دون القيام بنشاطهم المعتاد، ما يتطلب تدخلا عاجلا لتوفير إمكانيات إستئناف العمل عبد أزيد من أسبوع من التوقف.

سيارات غارقة في الوحل

وكانت المنطقة قد شهدت أمطارا طوفانية بتاريخ 23 شتنبر، مما تسبب في خسائر جسمية تجسدت في جرف أجزاء من المنازل، وهدم بعضها، وجرف سيارات ودراجات وأغراض ثقيلة، مع قطع الطرق بعد ارتفاع منسوب الوديان والبحر، ما تسبب في عزل الساكنة بعد قطع الطرق، وهو ما استدعى عقد اجتماع طارئ الأسبوع الماضي بحضور عامل الإقليم.

انجراف التربة يزيد من حجم الخسائر

 

وتناقل رواد مواقع التواصل صورا توثق لحجم الخسائر الكبيرة التي لحقت الممتلكات، من بينها صور للقوارب التي تشكل اداة اساسية لجني رزق مئات الصيادين، ما دفع مهنيي الصيد البحري المتضررين إلى مطالبة غرفة الصيد البحري المتوسطية، بالتدخل العاجل لدى الجهات لمسؤولة عن القطاع لتوفير المعدات الضرورية لاستئناف نشاطهم المهني، و توفير جرار لكل موقع لجر القوارب وتنظيف الشاطئ، وتوفير المساعدة من صندوق تنمية قطاع الصيد البحري لإعادة بناء قوارب الصيد التقليدي .

تعليقات الزوّار (0)