”إيلاف" تطلق مطبوعة "How To Spend It Arabic" في لندن بالتعاون مع فايننشال تايمز

الأحد 3 أكتوبر 2021
AHDATH .info
0 تعليق

AHDATH.INFO

عثمان العمير: ”مشروع رؤيوي يرسي منطلقًا جديدًا لصحافةتتخصص في عالم الرفاهية المعاصرة“
أليك راسل: "التوسع نحو لغة جديدة مسألة مثيرة للحماسة"
جو إليسون: ”إنه مشروع دولي بامتياز“
سمر عبد الملك: ”تتوجه المجلة إلى نخبة عربية مهتمة بالتمتعبأحدث وسائل الرفاهية“
نيكولاس كلاكستون: ”مشروع يُغيّر قواعد اللعبة الصحافية الإقليمية تحريريًا وتجاريًا“

++++++

مجلة مختلفة عن أي مطبوعة أخرى لأنها مزيج من لغتين
تقدم المجلة مادة مصقولة مشغولة بمهنية عالية وبأسلوب صحافيرصين

لندن - 29 (سبتمبر) 2021: في حفل أقيم في دارتموث هاوس في العاصمة البريطانية لندن، تم مساء أمس الثلاثاء الواقع فيه 28 أيلول (سبتمبر) 2021 إطلاق العدد الأول من مجلة How To Spend It Arabic، وهي الطبعة العربية من مجلة الرفاهية العريقة الناطقة بالإنكليزية How To Spend It، والتي تصدرها صحيفة "فايننشال تايمز“ البريطانية العريقة.

توجه عثمان العمير، ناشر "إيلاف" ورئيس تحريرها، وناشرHow To Spend It Arabic ، إلى حضور الحفل بالترحيب فقال: "يسرني أن أرحب بكم هنا الليلة، وأنا فخور بهذا الجمع الجميل، وأريد أن أشكر صحيفة "فايننشال تايمز" وHow To Spend Itلدعمهما هذه الشراكة الجديدة بيننا. نحن متحمسون جدًا للعمل معكم جميعًا“.

أضاف العمير: ”أؤمن بقدرة هذا المشروع الصحفي المميز على النجاح، انطلاقاً من أنه يأتي مختلفًا عن أي مطبوعة أخرى، باعتباره مزيجاً من لغتين. وكلي فخر بالجهود التي بذلها فريق "فايننشال تايمز" وHow To Spend It و”إيلاف" لوضع هذا المشروع المميز موضع التنفيذ“.

وتحدث أليك راسل، رئيس تحرير FT Weekend، مثنيًا على المشروع، واصفًا How To Spend It بأنها أفضل مجلة تعنى بشؤون الرفاهية، وقال إن "التوسع نحو لغة جديدة مسألة مثيرة للحماسة". كما أسهب في الحديث عن النجاح الذي أصابته المجلة، والأفق الواسع للنجاح مع مخاطبة قراء جدد في العالم.

وقالت جو إليسون، رئيسة تحرير الطبعة الإنكليزية من How To Spend It، إن التطور الاقتصادي المتسارع الذي تشهده الأسواق الخليجية، يدفع "إلى إعادة النظر في طريقة تفكيرنا في سوق المنتجات الفاخرة، وفي السوق الاستهلاكية، خصوصًا أن دول الخليج باتت تمثل وجهات سياحية رئيسية".

أضافت أليسون: "حين بدأنا نبحث في إصدار المطبوعة باللغة العربية، أخذتني الحماسة إذ فكرت بالإمكانات، وبالعمل مع فريق تحريري مختلف ينتج محتوى أصلياً، وكأننا في حوار. إنه مشروع دولي بامتياز، حيث يتوزع فريق العمل بين لندن وبيروت ودبي والقاهرة وكازابلانكا ومدن أخرى“.

وفي فيلم خاص عرض خلال الحفل ويُظهر المراحل التحضيرية والجهود الحثيثة التي أثمرت إصدار المطبوعة الجديدة، قالت سمر عبد الملك، رئيسة تحريرHow To Spend It Arabic : ”تسلط هذه المطبوعة الضوء على كل ما يمت إلى عالم الرفاهية بصلة، جامعة بين ثناياها أرقى ما يتصل أسلوب الحياة المترف، إن على مستوى منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، أو حتى على مستوى العالم بأسره".

أضافت عبد الملك: "ستقدم هذه المطبوعة للقارئ محتوى فريداً مشغولاً بمهنية عالية، فتجمع بين الأسلوب الفريد الخاص بكتّاب How To Spend It في طبعتها الإنكليزية المميزة، وبين المحتوى المحلي الذي سنتولى إنتاجه من جهتنا، لتتصدر المطبوعة مشهد صحافة الرفاهية العربية منذ إطلاق عددها الأول هذا".

وقال نيكولاس كلاكستون، رئيس العمليات في "إيلاف"، إن الاتفاق الحصري الذي وقعته "إيلاف" مع "فايننشال تايمز" لإصدار نسخة عربية من مجلة الرفاهية How To Spend It، لا يقتصر على ترجمة المحتوى الإنكليزي للعالم العربي، "بل أن تنتج إيلاف محتوى أصليًا لتزويد قرائنا بموضوعات وتقارير خاصة من جميع أنحاء الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، وتنشرها رقميًا وورقيًا في كل شهر".

أضاف كلاكستون: "ترى إيلاف شراكتها الجديدة معHow To Spend It من "فايننشال تايمز" أنه مشروع يُغيّر قواعد اللعبة الصحافية الإقليمية تحريريًا وتجاريًا، فإقليم الشرق الأوسط يسجل اليوم أحد أسرع معدلات النمو في عدد أصحاب الثروات وفي الحضور الرقمي على حد سواء".

ودعا كلاكستون الحضور إلى الحصول على نسخة من العدد المطبوع الأول من How To Spend It Arabic، الذي سيوزع في الأول من تشرين الأول (أكتوبر) في السعودية والإمارات وقطر، ولاحقًا في مصر والبحرين والكويت والأردن والمغرب. كما أعلن انطلاق الموقع الإلكتروني howtospenditarabic.com.

يأتي إصدار المطبوعة الجديدة بموجب الاتفاق الذي وقّعته صحيفة"إيلاف" الإلكترونية المستقلة مع صحيفة "فايننشال تايمز" فيحزيران (يونيو) 2021. وتم بذلك إطلاق مشروع رؤيوي يُرسيمنطلقًا جديدًا لصحافة تتخصص في عالم الرفاهية المعاصرة،ويضع طبعة عربية من How To Spend It لأول مرة في متناولقرّاء جدد في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا. وتقدم هذه الطبعةمحتوى مترجمًا من المجلة الإنكليزية الأصل، إضافة إلى محتوىحصري ومقالات متخصصة ومقابلات مع شخصيات من ذويالخبرة والتجارب، تعدها شبكة من محرري ومراسلي "إيلاف" المحترفين في مختلف الدول العربية والشرق الأوسط وشمالأفريقيا.

تتوجه هذه المطبوعة إلى نخبة من الجمهور العربي المهتم بتتبعأحدث الأساليب العصرية في التمتع بوسائل الرفاهية، لتفتح أمامهأبواب كل جديد في أسلوب الحياة الراقي. والمحتوى في النسخةالعربية من How To Spend It خطوة أولى من نوعها عربيًا منحيث تخصصها في عالم الرفاهية المعاصرة، وهي تأتي منسجمةمع قناعة "إيلاف" بأهمية تعزيز الإعلام المتخصص في العالمالعربي، وبضرورة إفساح المجال واسعًا لمنابر هذا الإعلام، كييمضي قدمًا في ترسيخ أفكاره وأدواته الصحفية.

تصدر How To Spend It Arabic مطلع كل شهر في لندن، وتتولى طباعتها Les Imprimeries du Matin في المغرب، التي تتبع مجموعة Maroc Soir الصحافية. أما خدمات التسويق الإعلاني الخاصة بالطبعة العربية فتتولى تمثيلها روزي قشوع من شركة I-REP.

تعليقات الزوّار (0)