انتعاش مبيعات السيارات وهذه آفاق القطاع

الخميس 7 أكتوبر 2021
أحداث أنفو
0 تعليق

AHDATH.INFO

قطاع السيارات المغربي ينتعش ويسجل شهرا بعد شهر نتائج إيجابية، وهو ما يطابق توقعات المهنيين الذين أكدوا أن استعادة القطاع لديناميته ستكون خلال النصف الثاني من السنة الجارية 2021. و

وبلغ عدد السيارات الجديدة التي تم تسويقها خلال الأشهر التسعة الأولى من هذه السنة ما مجموعه 131.637 سيارة جديدة، ما يمثل نموا بنسبة 12.64 في المائة مقارنة مع نهاية شهر شتنبر من 2019..

وفي تفاصيل مبيعات السيارات الجديدة بالمغرب، أفادت جمعية مستوردي السيارات بالمغرب بأن مبيعات السيارات تتوزع بين مبيعات سيارات الخاصة والتي بلغ مجموع ما سوق منها 115.611 سيارة جديدة ما يمثل زيادة بنسبة 10.77 في المائة، ومبيعات السيارات النفعية التي بلغ مجموع السيارات المسوقة من هذه الفئة 16.026 سيارة، ما يشكل زيادة بنسبة بلغت 28.26 في المائة، حسب المصدر نفسه.

أما فيما يتعلق بأكثر العلامات مبيعا في السوق المغربية، فأوضحت جمعية مستوردي السيارات بالمغرب أن علامة "داسيا" لازالت الرقم واحد في السوق الوطنية في فئة السيارات الخاصة. ذلك أن علامة داسيا تملك نسبة 28.33 في المائة من حصة السوق بتسويقها لـ32.747 سيارة منذ مطلع السنة الجارية (+4.61) في المائة، متقدمة على علامة رونو التي سوقت 15.527 سيارة ما يعطيها حصة مهمة في السوق بلغت 13.43 في المائة، أما الصف الثالث فكان من نصيب علامة السيارات الكورية الجنوبية هيونداي التي سوقت ما مجموعه 9423 سيارة بحصة سوقية بلغت 8.21 في المائة، فيما تمكنت علامة السيارات بوجو من من التقدم في ترتيب المبيعات بعد التراجع الذي كانت سجلته خلال الفترة الماضية. وهكذا، وحسب أرقام جمعية المستوردين، فقد جاءت علامة بوجو رابعة بتسويقها لـ8070 سيارة ما يمثل 6.98 في المائة من حصة السوق.

أما بخصوص مبيعات السيارات النفعية الخفيفة، أوضحت الجمعية تقدم علامات السيارات الهندية ماهيندرا التي أضحت تحقق اختراقا لسوق المبيعات في المملكة. فبعد بيعها لـ73 وحدة خلال شهر يوليوز الماضي مثل نموا مهما بلغت نسبته 461.54 في المائة، تمكنت علامة السيارات الهندية من زيادة مبيعاتها، إذ سوقت حتى نهاية شهر ستنبر الماضي ما مجموع 92 وحدة، ما يمثل زيادة بلغت 411.11 في المائة.

تلتها علامة سيارات دونغنفنغ سوكون التي باعت 3224 سيارة، وهو ما يمثل نموا مهما بلغت نسبته 184.05 في المائة، لتستحوذ بذلك على نسبة 20.12 في المائة من حصة سوق هذه الفئة.

وفيما يتعلق بترتيب مبيعات علامات السيارات "بريميوم"، فقد أفادت إحصائيات جمعية مستوردي السيارات بالمغرب أن علامة سيارات أودي تصدرت ترتيب هذه الفئة باحتلالها للمرتبة الأولى بعد تسويقها حتى نهاية شهر شتنبر الماضي لما مجموعه 2869 سيارة، وهو ما يمثل حصة سوقية بلغت نسبتها 2.48 في المائة، متقدمة بذلك على علامة "بي إم دابليو" التي سوقت 2457 سيارة مكنتها من حصة سوقية بلغت نسبتها 2.13 في المائة، فيما اختتمت علامة سيارات مرسيديس ترتيب فئة الرفاهية بتسويقها لـ1890 سيارة، ما أعطاها حصة سوقية بلغت نسبتها 1.63 في المائة.

ولاحظت جمعية مستوردي السيارات بالمغرب التطور الكبير الذي بصمت عليه علامة السيارات الألمانية الأخرى "بورش". ذلك أن مبيعات هذه العلامة قفزت بشكل ملفت حتى نهاية شهر شتنبر الماضي بنسبة بلغت 102.7 في المائة بتسويقها لـ225 وحدة، فيما تراجعت علامة السيارات البريطانية "جاكوير"، بتسويقها لما مجموعه 121 وحدة، ما يمثل نسبة 46.22 في المائة.

 

 

 

تعليقات الزوّار (0)