تصفيات مونديال 2022: المغرب والسنغال بثبات نحو الدور النهائي والسودان يخرج خالي الوفاض

السبت 9 أكتوبر 2021
AHDATH .info
0 تعليق

AHDATH.INFO
الدار البيضاء (المغرب), 9-10-2021 (أ ف ب) - واصل المغرب والسنغال زحفهما بثبات نحو الدور النهائي للتصفيات الإفريقية المؤهلة لمونديال 2022 في كرة القدم في قطر، بتحقيق كل منهما للانتصار الثالث تواليا عندما جدد الاول فوزه على غينيا بيساو 3-صفر في الجولة الرابعة للمجموعة التاسعة، وتغلب الثاني على ضيفه الناميبي 4-1 في الجولة الثالثة للمجموعة الثامنة.

وحذا المنتخبان المغربي والسنغالي حذو تونس التي حققت بدورها العلامة الكاملة في ثلاث مباريات حتى الآن.

في المباراة الأولى، لم يجد المنتخب المغربي أي صعوبة في تحقيق فوزه الثاني تواليا على غينيا بيساو بعدما كان تغلب عليه بخماسية نظيفة الأربعاء في الجولة الثالثة في الرباط.

وأقيمت مباراة اليوم في الدار البيضاء وهي بيتية لغينيا بيساو التي اختارت المغرب لعدم مطابقة ملاعبها لمعايير الاتحاد الدولي للعبة (فيفا).

ومنح أيوب الكعبي التقدم للمغرب مستغلا كرة رأسية من مهاجم فنرفاروش المجري ريان مايي اثر ركلة حرة جانبية انبرى لها لاعب واتفورد الإنكليزي عمران لوزة (10).

وعزز لاعب وسط أينتراخت فرانكفورت تقدم المغرب عندما تلقى كرة بالرأس من الكعبي عند حافة المنطقة فسددها قوية زاحفة بيمناه على يمين الحارس جوناش منديش (20).

وأضاف الكعبي هدفه الشخصي الثاني والثالث لمنتخب بلاده عندما استغل كرة خاطئة من المدافع غوميز شيبلا الى حارس مرماه غوميش فخطفها وراوغ الاخير وتابعها داخل المرمى الخالي (70).

وعزز المغرب صدارته للمجموعة برصيد تسع نقاط من ثلاث مباريات وهو يملك مباراة مؤجلة من الجولة الثانية ضد مضيفته غينيا سيخوضها الثلاثاء المقبل في الرباط، وفي حال فوزه سيبلغ الدور النهائي.

ويتأهل الى الدور الحاسم الذي يحدد هوية ممثلي القارة السمراء الخمسة في النهائيات بموجب مباراتي ذهاب وإياب، أصحاب المركز الأول في المجموعات العشر.

وكانت المباراة مقررة في السادس من أيلول/سبتمبر الماضي في كوناكري لكنها تأجلت عشية إقامتها بسبب الانقلاب العسكري في غينيا الذي أطاح بالرئيس ألفا كوندي.

وتجمد رصيد غينيا بيساو عند أربع نقاط في المركز الثاني.

وخرج المنتخب السوداني خالي الوفاض بسقوطه في فخ التعادل أمام غينيا 2-2 في مدينة أغادير المغربية.

وانتظرت غينيا الشوط الثاني لافتتاح التسجيل عبر مهاجم كيرات ألماتي الكازخستاني جوزيه كانتي في الدقيقة 48، وأدرك السودان التعادل بعد 16 دقيقة بواسطة أحمد محمود (64)، لكن فرحته لم تدم سوى ثلاث دقائق حيث منح مهاجم كليرمون الفرنسي محمد بايو التقدم لغينيا (67)، قبل أن ينقذ لاعب وسط المريخ أمير كمال السودان من الخسارة بإدراكه التعادل في الدقيقة 88.

وكان المنتخبان تعادلا 1-1 الأربعاء في مدينة مراكش المغربية في الجولة الثالثة حيث تقدمت غينيا بهدف بايو (56)، وأدرك سيف الدين تيري التعادل (72).

وهو التعادل الثاني على التوالي للسودان الذي بقي في المركز الأخير برصيد نقطتين، فيما رفعت غينيا رصيدها إلى ثلاث نقاط في المركز الثالث.

واختارت منتخبات غينيا وغينيا بيساو والسودان المغرب لخوض مبارياتها البيتية كون الأولى منعت من قبل الاتحاد الدولي (فيفا) لاستضافة المباريات بالنظر إلى الوضع السياسي في البلاد، فيما لا تستجيب ملاعب الثانية والثالث لمعايير الفيفا.

وفي المجموعة الثامنة، تابعت السنغال، وصيفة بطلة القارة السمراء قبل عامين، بدايتها الجيدة في التصفيات وأكرمت وفادة ضيفتها بأربعة أهداف تناوب على تسجيلها لاعب وسط باريس سان جرمان الفرنسي ادريسا غانا غي (10) ومهاجم ألانيا سبور التركي فامارا دييدهيو (38) ونجم ليفربول الإنكليزي ساديو مانيه (55) ومهاجم كالياري الإيطالي كيتا بالدي (84) مقابل هدف لجوسلين كاماتوكا (77).

وعززت السنغال صدارتها برصيد تسع نقاط بفارق خمس نقاط أمام ناميبيا، وهي تملك بدورها فرصة حسم تأهلها الثلاثاء عندما تحل ضيفة على الأخيرة في الجولة الرابعة في مدينة سويتو الجنوب إفريقية.

وفي المجموعة ذاتها، تعادلت توغو مع الكونغو 1-1 في لومي.

وتقدمت الكونغو بفضل النيران الصديقة عندما سجل المدافع أليكسيس روماو بالخطأ في مرمى منتخب بلاده (21)، وأدركت توغو التعادل مطلع الشوط الثاني عبر ميمي بلاكا (56).

ويلتقي المنتخبان الثلاثاء في برازافيل.

وانتزعت جنوب إفريقيا فوزا ثمينا من مضيفتها إثيوبيا 3-1 في الجولة الثالثة من منافسات المجموعة السابعة.

وكانت جنوب إفريقيا البادئة بالتسجيل عبر تيبوهو موكوينا (45+1)، وردت إثيوبيا بهدف لغيتانه كيبيدي (67)، قبل أن يسجل الضيوف هدفين عبر موثوبي مفالا (71) وإفيدنس ماكغوبا (90+1).

وهو الفوز الثاني تواليا لجنوب إفريقيا بعد الأول على ضيفتها غانا 1-صفر في الجولة الثانية، فعززت موقعها في الصدارة برصيد سبع نقاط بفارق نقطة واحدة أمام منتخب "النجوم السوداء" التي تغلبت على زيمبابوي 3-1.

وتقدمت غانا مبكرا عبر لاعب وسط أياكس أمستردام الهولندي محمد قدوس التقدم (5)، وأدرك مهاجم الطائي السعودي نووليدج موسونا (49 من ركلة جزاء).

ومنح لاعب وسط أرسنال الإنكليزي توماس بارتي التقدم لغانا في الدقيقة 66، قبل أن يسجل القائد مهاجم السد القطري أندري أيوو الهدف الثالث في الدقيقة 87.

وتجمد رصيد إثيوبيا عند ثلاث نقاط في المركز الثالث، وزيمبابوي عند نقطة واحدة في المركز الأخير.

وتحل إثيوبيا ضيفة على جنوب إفريقيا في جوهانسبورغ، وغانا على ويمبابوي في هراري الثلاثاء في الجولة الرابعة.

تعليقات الزوّار (0)