انتحاران في يوم واحد باسفي

الإثنين 11 أكتوبر 2021
عبدالرحيم اكريطي
0 تعليق

AHDATH.INFO

هما شابان لازالا في مقتبل العمر بالرغم من كونهما متزوجان شاءت الاقدار ان يجدا نفسيهما في عداد الموتى، أحدهما يقطن بالمنطقة الشمالية بآسفي وبالضبط بحي أشبار، والآخر يقطن بالمنطقة الجنوبية لآسفي وبالضبط بدار بوعودة ، فلقد شاءت الاقدار ان يقدم الشاب الخلوق سعيد  الذي يقطن بدار بوعودة والذي يشتغل كنادل بمقهى قريبة من المسبح البلدي لآسفي على وضع حد لحياته في الساعات الاولى من صباح يوم الاحد عندما عثرت عليه عائلته جثة هامدة وهو معلقا في حبل دون أن تعرف اسباب إقدامه على ذلك ،وفي اليوم نفسه وبالضبط مساء يوم الأحد تم العثور على جثة الشخص الثاني داخل محله الخاص بالنجارة بعدما فاحت رائحة نتنة من داخله المحل، ليتم نقل الجثة  إلى مستودع الأموات قصد خضوعها لتشريح طبي لمعرفة اسباب الوفاة.
 الانتحاران هذان يضع الجهات المسؤولة أمام العديد من التساؤلات حول اسباب إقدام شباب في عز الزهور وبالخصوص الذين يعيشون وضعيات اجتماعية صعبة على الانتحار، بعدما سبق وأن تم تسجيل حالات عدة خلال السنوات الماضية، وهو ما يتطلب من الجهات التي بيدها القرار  وضع خطة محكمة بالإقليم لخلق فرص الشغل بالإقليم لفائدة الشباب الذي يعاني البطالة، مع العلم ان الإقليم يتوفر على اكبر المعامل والمصانع كمعامل كيماويات المغرب واسمنت المغرب ولافارج والطاقة الحرارية والميناء التجاري....

تعليقات الزوّار (0)