هذه خطة الحكومة لدعم النشاط الاقتصادي للنساء ومحاربة الهشاشة

الأربعاء 13 أكتوبر 2021
سكينة بنزين
0 تعليق

AHDATH.INFO

خلال تقديم خطوط البرنامج الحكومي في الشق المرتبط بالنساء، اكتفى رئيس الحكومة عزيز أخنوش بتسليط الضوء على العامل الاقتصادي الذي رمى بتداعياته الثقيلة على الجانب الاجتماعي زمن الجائحة، حيث كانت النساء أكبر المتضررين ليواجهن البطالة والتشرد والحاجة والعنف ... بسبب أوضاعهن الهشة التي زادت حدتها زمن الجائحة.

ويبدو أن انطلاق البرنامج من تقديرات ميدانية عرت عن واقع سوداوي لوضع النساء ارتباطا بطبيعة نشاطهن داخل القطاع غير المهيكل، جعل من نشاط النساء أحد انشغالاته، حيث تم وضع خطة لدعم نشاطهن الاقتصادي ومحاربة الهشاشة، مع الالتزام بدعم النساء في بحثهن عن التكوين والشغل وتطوير المشاريع.

وقدم البرنامج الحكومي برنامجا اطلق عليه اسم "الفرصة" موجه للنساء الراغبات في تغيير مسارهن المهني، من خلال اجراءات مشجعة للنشاط الاقتصادي لآلاف النساء من اجل تطوير مشاريع جمعوية أو مهنية، كما يلتزم البرنامج بتوفير فضاءات لنشر المعلومات المتعلقة بالفرص المهنية المتاحة لخفض كلفة البحث عن الشغل أو التكوين.

وبالنسبة للنساء العاملات، تلتزم الحكومة ابتداء من سنة 2022 بالتعميم التدريجي لدور الحضانة، خاصة في ضواحي المدن، إلى جانب وضع آليات لتقديم خدمات مماثلة في ميادين أخرى تتيح تسهيل الحياة للمسنين في البيوت والتي من شأنها خلق آلاف مناصب الشغل في غضون السنوات المقبلة، وبالنسبة للنساء اللواتي كانت لهن مسيرة مهنية متقطعة، تعهدت الحكومة بفتح مفاوضات مع الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي من أجل التعويض عن فترات المساهمة ونقاط التقاعد وفق سلم يراعي خصوصيات عمل النساء.

تعليقات الزوّار (0)