تقييم النشاط السياحي بموكادور محور لقاء للمجلس الإقليمي للسياحة بالصويرة

الخميس 14 أكتوبر 2021
عبدالرحيم اكريطي
0 تعليق

AHDATH.INFO

احتضن احد الفنادق بمدينة الرياح الصويرة يوم الثلاثاء الأخير لقاء تم تنظيمه من طرف المجلس الإقليمي للسياحة بالصويرة والذي يدخل في إطار  تقييم موسم الاصطياف وبلورة مخطط عمل للنهوض بالنشاط السياحي بالاقليم،وتقييم حصيلة الموسم السياحي 2021  قصد وضع استراتيجية تهم الموسم السياحي المقبل، وكذا الجهود المبذولة لانعاش هذا القطاع الذي تكبد خسائر مادية جسيمة جراء وباء كورونا..
اللقاء هذا ترأسه رئيس المجلس الإقليمي للسياحة رضوان الخان بحضور رئيس المجلس الجماعي للصويرة المنتخب حديثا طارق العثماني، وممثلين عن المندوبية الإقليمية للسياحة، وعدد من  الفاعلين السياحيين من المغاربة والأجانب، إلى جانب جمعيات المجتمع المدني المهتمة بالمجال السياحي،إذ عرف مداخلات عديدة لجميع الحاضرين والمتمثلة أساسا في الوضعية السياحية التي تعيشها المدينة جراء تفشي وباء كورونا،مع مناقشة الحلول المقترحة للمضي قدما بالقطاع باعتباره ركيزة أساسية وقوة اقتصادية هامة بمدينة موكادور.
وتم خلال هذا الاجتماع تقديم سلسلة من العروض الشاملة، معززة بمعطيات رقمية، همت مؤشرات وأداء النشاط السياحي بالإقليم، وكذا الإحصائيات المتصلة بالنقل الجوي بمطار المدينة، والتي قدمتها، على التوالي، المندوبية الإقليمية للسياحة، وإدارة المطار الدولي الصويرة – موكادور.
 كما تم بالمناسبة تقديم مشروع الموقع الإلكتروني “visitessaouira.net”، وتطبيق نقال يوجد في طور الصياغة في إطار الجهود التي يبذلها المجلس الإقليمي للسياحة للنهوض بوجهة الصويرة السياحية، فضلا عن تشجيع تطور هذا القطاع الحيوي بالإقليم،بحيث أشار  رئيس المجلس الإقليمي للسياحة في افتتاح أشغال الاجتماع الى الصمود الذي أبانت عنه وجهة الصويرة السياحية، في هذه الظرفية المطبوعة بالأزمة الصحية، الناجمة عن تفشي فيروس كورونا، والتي أرخت بظلالها  على القطاع السياحي،حيث سجلت خلال شهري يوليوز وغشت الماضيين نشاطا سياحيا هاما، مضيفا على أنها أعطت اشارة قوية من خلال استقبالها مؤخرا تظاهرات كبرى، لاسيما “رالي عائشة للغزالات”، الذي اختار  هذه السنة جوهرة الساحل الأطلسي لاختتام فعاليات دورته الـ30،ما  يعزز المقاربة التي اعتمد عليها المجلس من أجل إقلاع آمن لهذا القطاع الحيوي،معربا عن ثقته وتفاؤله إزاء مستقبل أفضل، كاشفا أن توصيات اللجنة الخاصة بالنموذج التنموي، في هذا المجال، ستشكل خارطة طريق وركيزة لبلورة مخطط عمل المجلس، والتي من شأنها تعزيز صمود الوجهة السياحية للصويرة،والنهوض بها.
و من جهته شدد رئيس المجلس الجماعي للصويرة طارق العثماني، على ضرورة الاستفادة من الفرص المتاحة والوسائل المتوفرة للرفع من عدد الأسرة وليالي المبيت بالنسبة للسياح، مؤكدا على الضرورة الملحة لتطوير بعض الأنشطة ذات القيمة العالية،من قبيل الرياضات البحرية، كما أشار باعتباره من مهنيي القطاع السياحي إلى  مشروعي الموقع الإلكتروني والتطبيق النقال الموجهين إلى الترويج للنشاط السياحي بالإقليم، مذكرا بإطلاق جمعية الصويرة- موكادور، بدعم من سفارة فرنسا، للتطبيق  المحمول “ماي الصويرة”، المخصص لاكتشاف غنى تاريخ وتنوع التراث الثقافي والمؤهلات السياحية للمدينة، علما بأن تطبيقين آخرين يوجدان قيد الإنجاز.

تعليقات الزوّار (0)