ثلاثون سنة سجنا نافذا لمرتكب مجزرة بشرية بدوار حشادة بضواحي أزرو

الثلاثاء 19 أكتوبر 2021
روشدي التهامي
0 تعليق

Ahdath.info
وضعت الهيئة القضائية بغرفة الجنايات الابتدائية باستئنافية مكناس، نهاية للملف الجنائي الذي كان متابعا فيه في حالة اعتقال 25 منذ شهر يوليوز2018 ، مدرس خمسيني متقاعد ، متهم بارتكابه مجزرة بشرية بدوار حشادة بضواحي أزرو كان من مخلفاته مقتل ثلاثة ضحايا وإصابة خمسة آخرين بجروح متفاوتة الخطورة باستعماله سلاحا ناريا عبارة بندقية صيد .

وأدانت الهيئة القضائية المتهم بعد استنطاقه عن بعد حول المنسوب إليه، واستماع الهيئة إلى مرافعات دفاع الضحايا من بينهم ست نساء وممثل الحق العام والمتهم بثلاثين سنة سجنا نافذا من أجل ارتكابه جنايات " القتل العمد مع سبق الإصرار والترصد ، ومحاولة القتل العمد مع سبق الإصرار والترصد ، والعنف ضد الموظفين العموميين أثناء قيامهم بمهامهم ، والعصيان ، ومخالفة التشريع الخاص بالأسلحة النارية والعتاد والأدوات المفرقعة" .
يشار إلى أن الجلسة 22 التي وضعت خلالها الهيئة القضائية نهاية لملف القضية الرائج أمام الهيئة القضئية بغرفة الجنايات الابتدائية لمدة 26 شهرا ،ما كان لها أن تضع حدا لمسلسل التأجيلات المتتالية لولا تجند النيابة العامة باستئنافية مكناس بتنسيق مع رئاستها لإحضار جميع الأطراف من الضحايا المطالبين بالحق المدني والمصرحين بمحاضر الضابطة القضائية للدرك الملكي بسرية أزرو .
تعود وقائع الحادث المأساوي إلى ليلة 22/ 23 يوليوز 2018 ، حينما فاجأ المتهم وهو في حالة سكر طافح جيرانه باستعماله سلاحا ناريا في ملكيته وعرض كل من صادفه لطلقات الرصاص متسببا في قتل ثلاثة ضحايا وإصابة خمسة آخرين بجروح متفاوتة الخطورة تمت معالجتهم بالمستشفى الإقليمي 20 غشت بأزرو والمركز الاستشفائي الجامعي الحسن الثاني بفاس ، فيما تلقى المتهم العلاج بالمستشفى الإقليمي محمد الخامس بمكناس قبل إحالته على التحقيق الذي أمر به الوكيل العام بعد أن وجه له عدة تهم جنائية .

تعليقات الزوّار (0)