بني ملال..المركز الجهوي للاستثمار يطلق خدمات إلكترونية جديدة خاصة بالشكايات

الثلاثاء 26 أكتوبر 2021
الكبيرة ثعبان
0 تعليق

AHDATH.INFO

أطلق المركز الجهوي للاستثمار بجهة بني ملال خنيفرة منصتين رقميتين جديدتين. تتعلق الأولى  بإيداع وتتبع الشكايات، والثانية  بمواكبة المستثمرين في التسوية الودية للخلافات والنزاعات التي تعيق ديمومة إنشاء مشاريعهم.

وأفاد بلاغ صحفي للمركز، توصلت الجريدة بنسخة منه، أن إطلاق هذه المنصات الرقمية ، يأتي ، في إطار المجهودات المبذولة من طرف المركز، والتي يسعى من خلالها إلى تسهيل وتبسيط الخدمة العامة في علاقته اليومية مع المواطن عبر الرقمنة، وأيضا تحسين التواصل بين الإدارات والمستثمرين، وذلك تطبيقا للقانون 47.18 لإصلاح المراكز الجهوية للاستثمار، وكذلك القانون 55.19 المتعلق بتبسيط المساطر والإجراءات الإدارية.

ويذكر ، محمد أمين بقالي مدير المركز الجهوي للاستثمار بجهة بني ملال خنيفرة ، في هذا الصدد،  أنه قد تم وضع رهن الإشارة خدمات إلكترونية، شفافة وسهلة الاستخدام والولوج، تسمح للمستثمرين، الشركات، والإدارات بإيداع طلبات شكاياتهم وتتبعها على شبكة الإنترنيت بشأن آجال الأداءات، الاستقبال، التواصل، ومعالجة الطلبات.
http://reclamation.coeurdumaroc.ma

ويوضح ،  فيما يخص خدمة التسوية الودية للخلافات، أنها تتخذ نفس الخطوات، الإيداع والتتبع، في المجالات التالية: عرقلة الأشغال، صرف الإعانات، آجال الأداءات، وتسليم الرخص.
http://conciliation.coeurdumaroc.ma

ويؤكد  محمد البقالي ، إن المركز الجهوي للاستثمار بجهة بني ملال خنيفرة ، سيسهر في إطار اختصاصاته، على التتبع المنتظم للملفات المسجلة على المنصات مع إمكانية تدخلها لإيجاد حلول للإشكاليات المطروحة في وقت وجيز. معتبرا أن هذه الخدمات ستمكن من تحسين وتجويد أداء ومهام المركز الجهوي للاستثمار، الذي سجل منذ 2020 ارتفاعا ملحوظا في استقبال ملفات الاستثمار على المنصة الرقمية CRI Investبما يناهز 67 في المائة في آجال لا تتعدى يوم في معالجتها مما يترجم تفاعل وثقة المستثمرين في جودة خدماتنا5.4  .

مبرزا أن إطلاق هذه المنصات ، يأتي كمخرجات لورش الرقمنة تضاف إلى حصيلة المنصات المعمول بها بالمركز الجهوي للاستثمار ك :إطلاق منصة المركز الجهوي للاستثمار في دجنبر 2019.، إطلاق منصة خاصة بمكتب الضبط، وإطلاق أول منصة لبيانات الاستثمار (المرصد الجهوي للاستثمار) في شهر شتنبر 2020.

و يوضح كريم العلوي الترابي رئيس قسم العرض في هذا الخصوص، أن نهج الرقمنة أصبح أولوية في النهوض بالاستثمارات بالجهة ، بالإضافة إلى توطيد الثقة والصلة مع المستثمرين وتحديدا المغاربة المقيمين بالخارج والمستثمرين الأجانب، الذين تعيقهم اليوم الظرفية الحالية التي نعيشها في ظل أزمة كوفيد19.
وأبلغ المتحدث ، أنه تفعيلا لهذا النهج، سوف يتم الإفصاح عن سلسلة جديدة، في الأيام المقبلة، من المنصات الرقمية لمواكبة حاملي المشاريع في إطار برنامج ازدهار.
وأشار إلى أن المركز الجهوي للاستثمار، سيخصص فيما يتعلق بمجال  الذكاء الاقتصادي والتخطيط الاستراتيجي للجهة، تطبيقات ومواقع إلكترونية من شأنها توفير المعلومة الدقيقة والآنية لمساعدة المستثمرين في دراسة مشاريعهم، وتشكيل صورة مطلقة للواقع الاقتصادي في الجهة مزودة كذلك ببنك للمشاريع في مختلف أقاليم الجهة.

تعليقات الزوّار (0)