كورونا.. في انتظار الجيل الثاني من اللقاحات

الأربعاء 10 نوفمبر 2021
محمد كريم كفال
0 تعليق

AHDATH.INFO - متابعة

ارتفعت حالات الإصابة بفيروس كورونا في عدة دول أوروبية مع اقتراب فصل الشتاء، بينما تنتظر منظمة الصحة العالمية بفارغ الصبر إطلاق الجيل الثاني من اللقاحات المضادة للفيروس. وسجلت السلطات الصحية الروسية أكثر من 39 ألف إصابة، و1290 وفاة جديدة بفيروس كورونا خلال الساعات الـ24 الأخيرة.

وفي ألمانيا، أعلن معهد "روبرت كوخ" (Robert Koch) الألماني لمكافحة الأمراض المعدية وغير المعدية -صباح اليوم الأربعاء- تسجيل 39 ألفا و676 إصابة بفيروس كورونا، في أعلى حصيلة يومية للإصابات بألمانيا منذ ظهور الفيروس فيها. وكانت الحصيلة القياسية السابقة قد تم إعلانها يوم الجمعة الماضي وبلغت 37 ألف حالة. وقبل أسبوع كان عدد الإصابات 20 ألفا و398 إصابة.

وفي فرنسا، شهدت أكثر من 80% من المقاطعات ارتفاعا في معدلات الإصابة بفيروس كورونا، وبذلك تتجاوز الإصابات مستوى الإنذار المحدد بـ50 حالة لكل 100 ألف شخص. وقد أعلنت السلطات الفرنسية فعليا إعادة فرض إجبارية ارتداء الكمامات في المدارس لـ39 مقاطعة. وقد أشار الرئيس إيمانويل ماكرون -في خطاب مساء أمس الثلاثاء- إلى ضرورة العودة للالتزام بقواعد التباعد الاجتماعي وارتداء الكمامات في الأماكن المغلقة.

وفي سياق متصل، قالت أمس سمية سواميناثان -كبيرة العلماء في منظمة الصحة العالمية- إنها تنتظر بفارغ الصبر إطلاق الجيل الثاني من اللقاحات المضادة لكورونا والتي قد تشمل بخاخات أنف أو حبوبا.

وقالت -على حسابات منظمة الصحة العالمية في مواقع التواصل الاجتماعي- إن لقاحات الجيل الثاني ستكون أسهل في الاستخدام من الحقن بالإبر ويمكن أن تؤخذ ذاتيا. وتجري مراجعة 129 لقاحا على الأقل، بعضها قيد التجارب السريرية، وبالتالي اختبرت على البشر، مقابل 194 لقاحا لم يصل بعد إلى هذه المرحلة المتقدمة.

وقالت المسؤولة "هذه اللقاحات المحتملة تغطي مجموعة كاملة من التقنيات". وأضافت "ما زالت قيد الدراسة، لكنني على ثقة في أن بعضها سيكون آمنا وفعالا جدا والبعض الآخر لن يكون كذلك". وستختار منظمة الصحة العالمية اللقاحات الأنسب وهي تفكر أيضا في استخدام بعضها لتطوير لقاحات ضد أمراض أخرى. وقالت سواميناثان إن ميزة اللقاح الذي يعطى عن طريق الأنف، كما هي الحال في بعض البلدان للإنفلونزا، هي أنه قد يعالج الفيروس حتى قبل أن يصل إلى الرئتين.

ومنحت منظمة الصحة العالمية موافقة طارئة لـ7 لقاحات مضادة لكوفيد-19 تصنعها مختبرات "فايزر" (Pfizer) و"بيونتك" (BioNTech) و"مودرنا" (Moderna) و"أسترازينيكا" (AstraZeneca) و"جونسون آند جونسون" (Johnson & Johnson) و"سينوفارم" (sinopharm) و"سينوفاك" (Sinovac) و"بهارات بيوتيك" (Bharat Biotech).

تعليقات الزوّار (0)