تصفيات مونديال 2022: اكتمال عقد الدور الحاسم بتأهل الجزائر وتونس ونيجيريا والكاميرون

الثلاثاء 16 نونبر 2021
AHDATH .info
0 تعليق

AHDATH.INFO
الجزائر , 16-11-2021 (أ ف ب) - أكملت منتخبات الجزائر، بطلة إفريقيا، ونيجيريا وتونس والكاميرون عقد الدور الحاسم للتصفيات الافريقية المؤهلة الى نهائيات كأس العالم 2022 في قطر، بتعادل صعب للأول مع ضيفه بوركينا فاسو 2-2 و1-1 للثاني مع الرأس الاخضر، وفوز "نسور قرطاج على زامبيا 3-1 والكاميرون على ساحل العاج 1-صفر في الجولة السادسة والأخيرة الثلاثاء.

والمنتخبات المتأهلة هي: الجزائر، تونس، نيجيريا، الكاميرون، مالي، مصر، غانا، السنغال، المغرب والكونغو الديمقراطية. وستقام قرعة الدور الحاسم في 18 كانون الأول/ديسمبر المقبل في العاصمة القطرية الدوحة على هامش المباراة النهائية لكأس العرب، وستجرى المباريات في اذار/مارس المقبل بنظام خروج المغلوب.

دخلت الجزائر الى ملعب "مصطفى تشاكر" في البليدة في العاصمة الجزائرية، وهي تدرك أن التعادل يكفيها للعبور الى الدور النهائي.

وتصدر منتخب "محاربو الصحراء" برصيد 14 نقطة بفارق نقطتين أمام بوركينا الثانية والنيجر ثالثة بسبع نقاط، فيما تذيلت جيبوتي الترتيب بلا نقاط.

وظهر المنتخب المضيف على نحو أفضل مع انطلاق المباراة فسيطر على المجريات، عبر قوة هجومية يقودها نجم مانشستر سيتي الانكليزي رياض محرز مع مهاجم السد القطري بغداد بونجاح وهداف المنتخب ونادي ليون الفرنسي إسلام سليماني ولاعب نادي قطر القطري يوسف بلايلي وخلفهم لاعب وسط ميلان اسماعيل بن ناصر، إذ فرضوا حصارا على منطقة المنتخب البوركيني الذي اعتمد على سلاح المرتدات السريعة.

وأثمر الضغط الجزائري عن هدف السبق عندما توغل بلايلي عن الجهة اليسرى وأرسل كرة عرضية فوتها سليماني الى محرز الذي تابعها بسهولة في الشباك (21).

وبحث "الخضر" عن الهدف الثاني الذي كاد محرز ان يسجله عندما سدد كرة قوية جانبت المرمى (32).

وعلى عكس المجريات وإثر مرتدة سريعة، مرر غوستافو سنغاري كرة في العمق أخطأ عيسى منيي في إبعادها لتصل الكرة الى لاعب أرارات الأرميني زاكاريا سانوغو الذي انفرد وسدد بقوة في الشباك بعيدا عن متناول الحارس المخضرم رايس وهاب مبولحي (37).

واستعان جمال بلماضي بأصحاب الخبرة في الشوط الثاني، فدفع بسفيان فيغولي بدلا من بونجاح، ولم يخيب نجم وسط غلطة سراي التركي ظن مدربه، إذ نجح في منح التقدم مجددا لمنتخب "ثعالب الصحراء" من تسديدة قوية الى الزاوية اليسرى مستثمرا مجهودا فرديا من بلايلي وتمريرة عن الجهة اليسرى (68). واحتسب الحكم الجنوب إفريقي فيكتور غوميز ركلة جزاء لمنتخب "الأحصنة" إثر خطأ من جمال بلعمري على البديل قادير واتارا، انبرى لها المدافع ايسوفا دايو وسجلها بهدوء الى يمين مبولحي (83).

ولم يجد المنتخب التونسي صعوبة من التفوق على ضيفه الزامبي 3-1 على ملعب "حمادي العقربي" برادس، ضمن المجموعة الثانية، واستفاد من تعثر غينيا الاستوائية بالتعادل مع مضيفتها موريتانيا 1-1.

ورفعت تونس رصيدها الى 13 نقطة متقدمة بفارق نقطتين لاث نقاط أمام غينيا الاستوائية، وزامبيا ثالثة بسبع نقاط فيما رفعت موريتانيا رصيدها الى نقطتين في المركز الأخير.

وحسم "نسور قرطاج" الأمور في الشوط الأول اذ افتتح التسجيل عندما أرسل نجم سانت اتيان الفرنسي وهبي الخزري كرة طويلة من ركلة حرة هيأها ياسين مرياح رأسية خلفية وتابعها عيسى العيدوني قوية في قلب المرمى (18).

وأهدر الخزري ركلة جزاء استحصل عليها اثر خطأ تعرض له من الحارس توستر نساباتا الذي صحح خطأه بالتصدي للكرة (27)، إلا أن محمد دراغر تمكن من تعزيز تقدم التونسي اثر لعبة جماعية مميزة وتبادل التمريرات بين الخزري وسيف الدين الخاوي (31). وأضاف ظهير الأهلي المصري علي معلول الهدف الثالث عندما تقدم وسدد كرة ساقطة خادعة في باك نساباتا (44).

وفي الشوط الثاني حصل المنتخب الضيف على ركلة جزاء سددها فاشين ساكالا ليصدها الحارس فاروق بن مصطفى لترتد الى سكالا الذي أودعها الشباك (80).

وحسمت نيجيربا تأهلها وصراعها مع منتخب الرأس الأخضر بعد تعادلهما 1-1 في لاغوس ضمن المجموعة الثالثة.

وتصدرت نيجيريا برصيد 13 نقطة متفوقة بنقطتين أمام الرأس الأخضر وليبيريا ثالثة بست نقاط وتذلت إفريقيا الوسطى المجموعة (4).

وافتتح هداف نابولي الايطالي فيكتور أوسيمهن التسجيل لأصحاب الأرض من تسديدة بعيدة ساقطة في الدقيقة الأولى، وأدرك الضيوف التعادل سريعا عبر ستوبيرا (5). وفي المجموعة عينها تغلبت ليبيريا على ضيفتها جمهورية افريقيا الوسطى 3-1 في مونروفيا.

وأكملت الكاميرون عقد المتأهلين بعدما حسمت القمة مع ساحل العاج 1-صفر في ياوندي ضمن المجموعة الرابعة. ويدين منتخب "الأسود غير المروضة" الى لاعب ليون الفرنسي كارل توكو ايكامبي صاحب هدف اللقاء الوحيد اثر تمريرة من مارتن هونغلا (21). ورفعت الكاميرون رصيدها الى 13 نقطة مقابل 11 لساحل العاج وموزمبيق ثالثة بأربع نقاط مقابل ثلاث لمالاوي متذيلة الترتيب.

وواصل نجم فرنسفاروش المجري ريان مايي تألقه مع منتخب المغرب وقاده الى تحقيق الفوز السادس تواليا وجاء على حساب ضيفه الغيني 3-صفر على ملعب "الأمير مولاي عبد الله بالرباط" ضمن المجموعة التاسعة.

ورفع المنتخب المغربي رصيده الى 18 نقطة أمام غينيا بيساو (6 نقاط) وغينيا (4) والسودان (3).

وسجل مايي ثنائية "أسود الاطلس"، وجاء الهدف الأول من ركلة جزاء سددها قوية زاحفة في الشباك بعدما حصل عليها بنفسه عندما تعرض للعرقلة من الحارس موسى كامارا (21)، وأحرز الثاني من تسديدة رائعة مقوسة في المقص الأيسر اثر تمريرة خلفية من أيوب الكعبي (29). ورفع مايي رصيده الى 4 أهداف في التصفيات، فيما رفع الكعبي رصيده الى 5 أهداف بعدما سجل الثالث مستفيدا من تمريرة بيني بالعمق من مايي (60).

وتغلبت مصر، الضامنة تأهلها الى الدور الحاسم، 2-1 على الغابون على ملعب الجيش في برج العرب، بحضور 5 آلاف مشجع وذلك للمرة الاولى منذ آذار/مارس 2020 عقب تفشي فيروس كورونا.

وابتعد الفراعنة بصدارة المجموعة السادسة برصيد 14 نقطة فيما تجمد رصيد الغابون عند 7 نقاط في المركز الثاني، بفارق الاهداف عن ليبيا الثالثة بنفس الرصيد عقب تعادل الاخيرة مع انغولا 1-1 لتتذيل الاخير المجموعة برصيد 5 نقاط.

وأراح مدرب مصر البرتغالي كارلوس كيروش بعض اللاعبين الاساسيين وعلى رأسهم نجم ليفربول الانكليزي محمد صلاح قبل ان يشركه في الدقيقة 59.

حقق الفراعنة بداية مثالية عندما احتسب حكم المباراة ركلة جزاء إثر عرقلة دينيس بوانغا لأحمد ياسر ريان، انبرى لها افشه وسددها على يمين الحارس جان نويل امونومي (4). ضغط لاعبو الغابون ومن هجمة منظمة أخطأ أحمد حجازي والونش في إبعاد تمريرة بوانغا العرضية من على خط المرمى، استغلها الفينا وسددها في المرمى الخالي من حارسه (54). وحسم المنتخب المصري عندما فشل أوبيانغ في تشتيت كرة افشه العرضية فأسكنها الشباك لحظة خروج الحارس من مرماه (74). ولعب الضيوف بعشرة لاعبين منذ الدقيقة 87 عقب طرد بوانغا للخشونة والاعتراض على حكم المباراة.

تعليقات الزوّار (0)