جمعية استقلالية ترفض قرارات بنموسى

الأربعاء 24 نونبر 2021
أحداث - أنفو
0 تعليق

Ahdath.info

قال المكتب الوطني للشبيبة المدرسية إنه "تابع بكل استغراب وأسف مذكرة وزارة التربية الوطنية الأخيرة التي تحدد شروط ولوج مهن التربيةوالتكوين في 30 سنة، وما استتبعتها من أجواء السخط والتذمر في صفوف فئات عريضة من الطلبة والشباب حاملي شهادات الإجازةوالشهادات العليا، نتجت عنها أشكال احتجاجية متعددة بمجموعة من مدن المملكة".

واعتبرت الشبيبة المدرسية في بلاغ لها أن مسألة التربية والتعليم مسألة دولة ومجتمع وليست قضية قطاع وزاري فريد. مما يستوجب فتح نقاش عمومي قبل أية خطوة إصلاحية مبنية على الفجائية.

وأعلنت المنظمة الاستقلالية رفضها التام لضرب مبدأ تكافؤ الفرص المكفول دستوريا بين صفوف الشباب حاملي الشواهد لولوج مهن التدريس.

ودعا البلاغ الحكومة الحالية إلى نهج مقاربة تشاركية مع كافة المؤسسات الدستورية ومختلف الفرقاء والشركاء المعنيين بالإصلاح التعليميقبل اتخاذ أي قرار مصيري، كما أكدت على ضرورة احترام المبادئ الدستورية وقانون الوظيفة العمومية في كل مباراة توظيف، بما يحقق المساواة والإنصاف وتكافئ الفرص بين جميع المتبارين من أبناء المغرب الواحد.

البلاغ، اعتبر أن التخطيط لمستقبل الأجيال القادمة، يجب أن ينطلق بالأساس من إيجاد حلول للأجيال الحالية بتوفير فرص العمل الكريم وتوفير بنيات الاستقطاب والتوجيه والتأطير لها.

من جهة أخرى، طالبت الشبيبة المدرسية الحكومة بضرورة مراجعة نظام التعاقد في هذا القطاع الحساس، حتى تتحقق المساواة بين كافة العاملين فيه، والقطع مع أجواء الاحتقان وضمان الاستقرار والسلم الاجتماعيين. كما دعت الوزارة الوصية إلى التراجع عن تحديد السن في 30 سنة، وفتح المجال أمام جميع من تتوفر فيهم الشروط الجاري بها العمل للتباري على أرضية الاستحقاق والتنافس الشريف والاستعداد الذهني والعلمي والبدني.

تعليقات الزوّار (0)