نساء الاستقلال يطالبن الحكومة بتقييم آثر السياسات العمومية المناهضة للعنف

الجمعة 26 نوفمبر 2021
أحداث.أنفو
0 تعليق

Ahdath.info

بمناسبة الأيام العالمية لمناهضة العنف ضد النساء، الممتدة من  25 نونبر  إلى 10 دجنبر من كل سنة، عبرت  منظمة المرأة الاستقلالية عنموقفها من هذه الظاهرة المشينة التي مازالت مستفحلة على الرغم من مجهودات الحكومة ومنظمات المجتمع المدني للتصدي لها.

بيان لذات المنظمة أكد أن قضية مكافحة العنف ضد النساء ظلت إحدى الانشغالات الداعمة للمنظمة، وأحد الظواهر الاجتماعية التي تعمليوميا عبر فروعها في فضحها والتصدي لها ومؤازرة ضحاياها.

ذات المصدر أعلن استمرار المنظمة في التصدي لهذه الظاهرة، التي  لا تشكل جريمة ضد المرأة المغربية فقط بل تشكل جريمة ضد المغربوصورتها في الخارج والتراكمات الكبرى التي حققتها بلادنا في مجال حقوق الإنسان عموما وفي ميدان حقوق المرأة المغربية على وجهالتحديد.

كما جدد البيان إدانته القوية لكافة اشكال وأصناف العنف ضد المرأة، مطالبا الحكومة بالقيام بتقييم موضوعي للخطط والسياسات العموميةالتي اتبعت في مجال العنف ضد النساء سيما وأن الأرقام المسجلة في بلادنا لهذه الظاهرة، تطرح أسئلة حقيقية حول مدى بلوغ الأهدافالتي وضعت لمحاصرة هذه الظاهرة.

كما دعت المنظمة جميع السلطات العمومية المعنية إلى العمل الجماعي من أجل تعديل القوانين ذات الصلة بغية الرفع من العقوبات المنصوصعليها لهذه الجريمة سيما، وأن الحكومة تعكف على إعداد مراجعة شاملة للقانون الجنائي وقانون المسطرة الجنائية

وعلى الصعيد القانوني، أعلنت المنظمة تشكيل خلية قانونية لإعداد تصور المنظمة بخصوص تعديل المقتضيات ذات الصلة الواردة فيالقوانين الجنائية، مع المطالبة بالمضي قدما في ملاءمة التشريع الوطني مع جميع الاتفاقيات ذات الصلة  بمكافحة العنف ضد النساء.

تعليقات الزوّار (0)