البيت الأبيض: المعلومات الحاسمة بشأن متحور أوميكرون تحتاح أسبوعين

الإثنين 29 نوفمبر 2021
محمد كريم كفال
0 تعليق

AHDATH.INFO

أعلن البيت الأبيض في بيان، الأحد، أن الطبيب، أنتوني فاوتشي، أبلغ الرئيس الأميركي، جو بايدن، أن الحصول على معلومات أكثر تحديدا حول قابلية انتقال وخطورة وخصائص متغير أوميكرون ستستغرق ما يقرب من أسبوعين. وأضاف البيان أن الرئيس بايدن سيطلع الأميركيين، الاثنين، على مستجدات الوضع الوبائي وما يتعلق بمتحور أوميكرون.

ووفق البيان، قال فاوتشي، كبير مستشاري الرئيس، خلال اجتماعه مع بايدن أنه لا يزال يعتقد أن اللقاحات الحالية من المرجح أن توفر درجة من الحماية ضد حالات كوفيد. ورجح فاوتشي أن "توفر اللقاحات الموجودة درجة من الحماية ضد الحالات الشديدة" من الإصابة بالمتحور الجديد.

وقال البيت الأبيض إن الرئيس بايدن اجتمع بفاوتشي وأعضاء فريق الاستجابة لوباء كورونا في البيت الأبيض لمناقشة آخر التطورات المتعلقة بمتحور أوميكرون. وأكد الفريق على التوصية بأن يحصل "جميع البالغين الذين تم تطعيمهم على جرعة معززة في أقرب وقت ممكن". وأضاف فاوتشي أن "الجرعات المعززة للأفراد المطعمين بالكامل توفر أقوى حماية متاحة" من كوفيد.

وكانت منظمة الصحة العالمية أعلنت، الأحد، أن الأدلة الأولية تشير إلى أنه "ليس من الواضح بعد إن كان المتحور أوميكرون أكثر قابلية لنشر العدوى". لكن المنظمة أشارت إلى احتمال "وجود خطر أكبر لتكرار العدوى" بالمتحور.

وأضافت المنظمة في تقرير أن "البيانات الأولية تشير إلى أن هناك معدلات متزايدة لدخول المستشفيات في جنوب إفريقيا، لكن ذلك قد يكون بسبب تزايد الأعداد الإجمالية للأشخاص المصابين وليس نتيجة التحورات". وقالت المنظمة إنها تعمل مع خبراء تقنيين لفهم الأثر المحتمل للمتغير على التدابير المضادة الحالية ضد كوفيد-19، بما في ذلك اللقاحات.

وتم الكشف عن حالات كوفيد -19 المؤكد،ة والمشتبه بها والناجمة عن المتغير الجديد في عدد متزايد من المناطق، بما في ذلك بريطانيا وبلجيكا وبوتسوانا وألمانيا وإيطاليا وهونغ كونغ وإسرائيل وجمهورية التشيك، ولكن يبدو أن معظم الحالات خارج أفريقيا تتعلق بأشخاص سافروا إلى القارة. وتثير سرعة أوميكرون في إصابة الشباب قلق المختصين، بعد أن تم تسجيل آلاف حالات الإصابة بين الشباب في جنوب أفريقيا

تعليقات الزوّار (0)