#ملحوظة_لغزيوي...الحالة: محمد زيان !

الخميس 2 ديسمبر 2021
المختار لغزيوي - الأحداث?? المغربية
0 تعليق

AHDATH.INFO

المشهد محزن ومؤلم ومثير للشفقة والرثاء، لكن لابد منه ولابد من سؤال معه: متى خرج دون كيخوطي من رواية سيرفانتيس لكي يواصل محاربة الطواحين الهوائية هنا في المغرب؟
بعبارة أوضح، بعيدة عن عوالم الأدب في عالم قلة الأدب الذي نحيا فيه: مع من يخوض محمد زيان، الوزير السابق، النقيب السابق والسياسي السابق كل هاته الحروب الخيالية والمتخيلة؟
مع نفسه أولًا وأخيرا.
عندما تعجز عن تصديق البديهية البسيطة والمسلمة الأبسط ان الزمن قد دار دورته تعيش في المشاكل بالتأكيد.
سنة الله هاته في خلقه، هي أكثر قاعدة في الحياة ثباتا. وعندما تقتنع بها فعلا تعيش في سلام، مع نفسك أولًا، ومع الآخرين ثانيا. ترتاح من فكرة "يجب أن أفرض عليهم نفسي بأي شكل من الأشكال". تصبح خفيفا مقبولا عند الناس، وتصبح متسالما متصالحا مع ذاتك، وهي أهم من الناس بكثير.
النقيب والوزير والسياسي (السوابق : نجمع سابق هكذا وإن كانت ثقيلة لغويا وغير لطيفة معنويا) لايريد أن يؤمن بأن زمنه انتهى، لذلك نراه المرة بعد المرة قرب شباب يحملون الميكروفونات (أغلبهم لم يكن قد ولد حين كان زيان يسب المعارضة المغربية ويصفها بأقذع الأوصاف أيام كانت المعارضة معارضة وتؤدي فعلا بصاحبها إلى الفناء) ونراه يقول كلاما أغلبه غير مفهوم عن التهم الكثيرة، وعن "شنو غادي يديرو لي كاع؟"، وعن "ماكنخافش"، قبل أن يختم الكلام بآية أو آيتين ويمضي.
طيب، وماذا بعد؟
لاشيء.
لاشيء فعلا سوى السؤال الذي بدأنا ملحوظة هذا اليوم: متى غادر محارب الطواحين الهوائية الخيالية رواية سيرفانتيس الإسبانية واستقر في قلب العاصمة المغربية الرباط؟؟؟

تعليقات الزوّار (0)