بنعبد القادر: "الاتحاد الاشتراكي ساهم من موقع المعارضة المسؤولة في تثبيت الاستقرار ودعم الوحدة الترابية "

السبت 4 ديسمبر 2021
أحداث أنفو
0 تعليق

Ahdath.info

قال محمد بنعبد القادر، العضو بالمكتب السياسي للاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية، أن حزبه منح للشعب المغرب حزبا معارضا يسارياديمقراطيا وطنيا، ونموذجا متميزا وفريدا في العالم العربي ساهم من موقع المعارضة المسؤولة في تثبيت الاستقرار ودعم الوحدة الترابية.

واستعرض بنعبد القادرـ في كلمة ألقاها اليوم السبت خلالها مشاركته في ندوةً "مسار الاتحاد الاشتراكي بين المشاركة والمعارضة "، المسارالتاريخي لتجربة الاتحاد في ممارسة المعارضة التي جعلته يقضي 42 سنة من المعارضة و19 سنة فقط مشاركا في تسيير الشأن الوطنيالعام، بحيث عارض 14 حكومة وشارك في 3 حكومات ولم يترأس إلا حكومتين في شخص كل من عبد الله إبراهيم وعبد الرحمن اليوسفي.

لكن " هل كان بقاء الحزب طيلة هذه المدة خيارا أم اكراها؟ إيجابيا أم سلبيا؟ " سؤال يقول بنعبد القادر أن الجواب عنه متروك للمؤرخين،قبل أن يستدرك قائلا أنه لعل التقرير النهائي لهيئة الانصاف والمصالحة يقدم عناصر جوابية مهمة على هذا السؤال، مشددا على أن الاتحادالاشتراكي بتجربته الغنية في قيادة الحكومة وقيادة المعارضة وأيضا المشاركة في الائتلافات الحكومية أصبح حزبا مثل جميع الأحزابالديمقراطية لا يمكن ان يعتبر رسالته ومهمته هي المعارضة، أو ان جيناته وطبيعته هي المعارضة وان المشاركة استثناء.

مضيفا أن الأصل في الأحزاب وعلة وجودها هو رئاسة الحكومة وان لم يكن في الإمكان فان المشاركة على أساس التزامات واضحة وبرامجمشتركة تكون مطلوبة ، وان لم تيسر ذلك صناديق الاقتراع فانه يتموقع في المعارضة ويشتغل من اجل كسب ثقة الناخبين في المحطة المقبلة .

تعليقات الزوّار (0)