عموتة: سيطرنا على المباراة وجزئيات بسيطة منحنتا التفوق

السبت 4 ديسمبر 2021
رشيد القمري
0 تعليق

AHDATH.INFO

قال الحسين عموتة مدرب المنتخب الوطني لكرة القدم إن المباراة ضد الأردن كانت قوية من الناحية التكتيكية مضيفا أن الكل كان يعلن أن الخصم له قيمة فنية ممتازة ويعتمد على المجهودات البدنية والالتحامات.

وأوضح عموتة خلال الندوة الصحفية التي أعقبت المباراة"جزئيات منحتنا التفوق في المباراة ولم نعط الفرصة للمنتخب الأردني  لمباغثتنا خاصة عبر المرتدات، وحرصنا على عدم الوقوع في الأخطاء الجانبية، وتفادي الركنيات لأن المنتخب الأردني يتوفر على لاعبين بقامات كبيرة وبارعون في الكرات العالية، وهو ما مكننا من الحد من خطورة هجومه واندفاعه".

وتابع "الإمكانيات التقنية للعناصر الوطنية كانت ميسرة بقوة ومسخرة للاستحواذ على الكرة من خلال مجموعة من الفرص كما أن المنتخب الوطني توفق في التسجيل من ثالث فرصة وهي من النقط الإيجابية التي ساهمت في التحكم في زمام المباراة ككل".

وعن رأيه في الخصم القادم للمنتخب الوطني لحساب ربع نهائي المسابقة، قال عموتة إنه لا يفكر حاليا حتى في خصمه في المباراة القادمة ناهيك عن ربع النهاية، مضيفا أنه سيعمل خلال مواجهة السعودية على تدوير اللاعبين وعدم المغامرة ببعض العناصر الذين تعاني إصابات خفيفة وكدمات بسيطة، ليبقى الأهم هو البصم خلال الدور الأول على آداء جيد ولما لا الفوز بالمواجهة القادمة لأنه حضر إلى قطر من أجل الاستفادة المطلقة من البطولة.

واعترف عموتة أنه تخوف بعد نتيجة المباراة ضد فلسطين من حالة الارتخاء، وهو ما قد يؤثر سلبيا على مستوى المنتخب الوطني.

وأضاف المتحدث ذاته"تم الإتفاق منذ البداية على أن المباراة ضد منتخب فلسطين هي خطوة أولى نحو التأهل والبحث عن التواجد في المباراة النهائية، وأن المباراة الثانية ستكون أقوى وأهم من سابقتها. نخوض كل مباراة على حدة على أساس أن اللاعبين مطالبون بالقيام بدورهم على أتم وجه كيفما كانت النتيجة والخصم".

وواصل "سيطرنا نوعا ما على المباراة من جانبنا بعدما أتيحت لنا العديد من الفرص السانحة للتسجيل لكنه أمر عادي أن ينخفض تركيز اللاعبين في بعض الفترات خصوصا مع بداية الشوط الثاني بعدما تقدم المنتخب الوطني بثلاثية، كان لا بد من القيام ببعض التغييرات بعد مرور ربع ساعة لمنح نفس جديد للعناصر الوطنية لا سيما من ناحية الطراوة البدنية أو الناحية الذهنية والحماس والحضور وهو ما انعكس على الأداء الجيد للأسود".

وأبرز عموتة"التحول في المباراة والعامل الذي جعلنا أقرب إلى الفوز هو كيفية تعاملنا مع المجريات سواء عبر المجهود البدني أو التحكم في الكرة والاستحواذ أو من ناحية خلق الفرص والتواجد في معترك الخصم والأفضلية في التسديد على المرمى والركنيات. أعتقد أن قوة المنتخب الوطني هي من دفعت النشامى إلى الظهور بهذا المستوى ولو أنه فريق عريق وقدم مستويات مقبولة.

وعن تسجيل المدافعين لأهداف اليوم ضد الأردن قال عموتة"لايهم من يسجل ووجود المدافعين ومتابعتهم للكرة في منطقة الخصم أمر إيجابي".

تعليقات الزوّار (0)