#ملحوظة_لغزيوي: حدود الصبر !

الإثنين 6 ديسمبر 2021
المختار لغزيوي - الأحداث?? المغربية
0 تعليق

AHDATH.INFO
لم بعد الأمر مقتصرا في البذاءة تجاه المغرب من طرف بعض "صحافة" العسكر هناك على قنوات إخبارية أو صحف توصف بالمستقلة، بل تطور الأمر واستفحل إلى أن مس وكالة الأنباء الجزائرية الرسمية، التي لم تعد تتردد في اللجوء إلى حقارة لايمكن أن نصلها هنا في المغرب مهما بلغ اختلافنا مع من يدبرون الأمور هناك.
المغاربة قوم أدب وتربية، وحتى في عز عداء نظام العسكر لبلادنا ولوحدتنا الترابية لايجرؤ أي منا على النزول إلى القعر الذي استطاب "الإعلام" في الجزائر النزول إليه.
نصارح من يتحكمون في مصائر البلاد والعباد في ذلك البلد بخطورة مايقترفونه وهم يلعبون بالنار وبأمن المنطقة. نعيد التأكيد كل مرة على أن وحدة وطننا الترابية أمر مقدس لكل مغربية ولكل مغربي. نفرق بين العسكر المتنفذ الذي يمسك بزمام الأمور منذ تسلمها من فرنسا وبين الشعب الطيب الذي خبرناه والذي نعرفه جيدا، ونعرف مدى حبه للمغرب، وعشقه للمغاربة.
لكن وسائل إعلامنا الرسمية لم تنجر أبدا لأي مساس ساقط بالبلد الجار، وتحرص دوما على أن توصل للمتحكمين في مفاصله أن هناك مراتب ودرجات لاينبغي أن نبلغها أبدا.
المشكلة هي أن الجار ومع كل نجاح مغربي جديد، في أي ميدان من الميادين، يزداد فقدانا للسيطرة على نفسه، ويسير نحو مزيد من التهور والجنون.
لذلك لامفر من قولها بكل صراحة: صبرنا هنا في هذا المكان المغربي العريق صبر يضرب به المثل منذ القديم. لكنه ليس صبرا بلا حدود..مقفلة كانت أم مفتوحة أم في "البين-بين".
صبرنا يمتد إلى أن تعتقده الوقاحة ضعفا فتتمادى. حينها نغني مع "الست" رائعتها " للصبر حدود"، ولانهتم بأي شيء على الإطلاق.

تعليقات الزوّار (0)