رغم اعترافه... القضاء يبرأ بيدوفيل اعتدى على طفلة في الرابعة من عمرها

الأربعاء 8 ديسمبر 2021
أحداث أنفو
0 تعليق

Ahdath.info

عبّرت جمعية "ماتقيش ولادي لحماية الطفولة" عن صدمتها القوية من الحكم الصادر مؤخرا من طرف غرفة الجنايات الإبتدائية لمحكمةالإستئناف بمكناس والقاضي ببراءة ستيني، متزوج وأب لخمسة أطفال، من تهمة هتك عرض قاصر دون الثامنة عشر سنة.

بيان للجمعية المذكورة كشف أن المتهم كان قد تم اعتقاله بعد ضبطه متلبسا مناطق حساسة من جسد ابنة جيرانه التي لا تتجاوز أربع سنوات ونصف من عمرها. وهي الواقعة التي، يضيف البيان، تم توثيقها وتصويرها من طرف أحد الجيران الذي شك في تصرفات وسلوكات المتهم ووضع القرص المدمج لذلك تحت باب منزل والد الضحية القاصر، الذي قام بناء على مضامينه بتقديم شكاية ضد المتهم الذي بدوره اعترف بما تضمنه القرص المدمج من صور تحسسه لمناطق حساسة في جسد الضحية، قبل أن يتفاجأ الجميع، وفي مقدمتهم أفراد أسرة الصغيرة،بقرار المحكمة التي تبين لها أن المتهم لا يستحق الإدانة وأصدرت في حقه حكما بالبراءة.

جمعية "ماتقيش ولادي" وبعدما شددت على اعتبار ما تضمنه القرص المدمج من تسجيل للحادثة وسيلة إثبات لجرم هتك العرض الذي قام بهالمتهم، أكدت استغرابها من الحكم الصادر في حقه معتبرة أن هذا الحكم يضرب بعرض الطفولة المغربية وكل المواثيق الدولية التي تعنيبحقوق الطفل.

المصدر ذاته التمس من القضاء تحمل مسؤوليته الجسيمة في تطبيق القانون بكل حذافيره للضرب بقوة على أيدي كل مغتصبي الأطفال حتى يتسنى له المساهمة بشكل مباشر لمحاربة هذه الآفة التي تهدد مستقبل طفولتنا.

تعليقات الزوّار (0)