إدانة الممثل الأميركي جاسي سموليت بتهمة فبركة الاعتداء عليه عام 2019

الجمعة 10 ديسمبر 2021
AHDATH .info
0 تعليق

AHDATH.INFO
واشنطن, 10-12-2021 (أ ف ب) - دانت محكمة في شيكاغو الخميس الممثل الأميركي جاسي سموليت بتهمة فبركة اعتداء ذي طابع عنصري وينطوي على كراهية للمثليين عام 2019 ادعى أنه استهدفه وأثار موجة من السخط يومها في الولايات المتحدة.

وكان الممثل الأسود المثلي جنسيا متهما بأنه "فبرك" الاعتداء الكاذب من خلال دفع 3500 دولار لشقيقين من التابعية النيجيرية، وكذب بعد ذلك على الشرطة في إفادته.

وسيتم النطق بالحكم لاحقا ، ويواجه الممثل عقوبة السجن ثلاث سنوات، ولكن قد يحكم عليه فقط باعمال المصلحة العامة.

ونقلت وسائل إعلام أميركية عن وكيل الدفاع عن سموليت المحامي نينيي أوتشي قوله إن الممثل سيستأنف الحكم، واصفا قرار المحكمة بأنه "غير متماسك". وأضاف خلال مؤتمر صحافي عقب النطق بالحكم "نحن واثقون بنسبة مئة في المئة بأننا سنفوز في هذه القضية عند الاستئناف".

ودفع سموليت، وهو النجم السابق لمسلسل "إمباير" التلفزيوني، ببراءته طوال المحاكمة.

وزعم الممثل دائما أن اثنين من أنصار الرئيس دونالد ترامب هاجماه ليلا في 29 كانون الثاني/يناير 2019في أحد شوارع مدينة شيكاغو في شمال الولايات المتحدة، وادعى أنهما ضرباه ووجها إليه شتائم عنصرية ومعادية للمثليين، ولفا حبلا حول رقبته.

وأكد الممثل في إفادته أمام المحكمة الاثنين أن الاعتداء "لم يكن خدعة"، نافيا الاتهامات كليا .

وقال وكلاء الدفاع عن سموليت أن المعتديين عليه هما النيجيريان أبيمبولا وأولابينجو أوسوندايرو اللذان التقاهما خلال مشاركته في تصوير فيلم "إمباير"، وأنها أقدما على ذلك بدافع المال، وأحدهما من كارهي المثليين.

وأوضح الممثل أن مبلغ 3500 دولار الذي دفعه كان نظير تكاليف برنامج تدريب وتغذية وضعه أبيمبولا الذي حاول بعد ذلك من دون جدوى أن يحصل من سموليت على وظيفة حارس شخصي له.

واتهم الادعاء الممثل بأنه فبرك الاعتداء كونه أراد استغلال الحادثة في محاولة لدفع مسيرته المهنية، ولأنه كان يلوم شركة الإنتاج لعدم إصدارها اي رد فعل بعد تلقيه تهديدات من خلال رسالة ومكالمة هاتفية.

وأدلى الشقيقان الأسبوع الفائت بشهادتين تدينان الممثل الأسبوع الماضي.

وادعى النيجيريان أبيمبولا وأولابينجو أوسوندايرو الاسبوع الفائت أنهما تلقيا مبلغا ماليا لشن هذا الاعتداء الكاذب.

وبحسب أبيمبولا أوسوندايرو ، كان الممثل "يتحدث عن الاستوديوهات التي لم تأخذ رسالة التهديد له على محمل الجد".

واضاف "قال لي بعد ذلك إنه يريد مني أن أضربه، وكان من المفترض أن أضربه ولكن ليس بشدة".

ووافق النيجيري لأنه شعر بأنه مدين للممثل، إذ حصل بفضله على دور صغير في المسلسل يمكن أن يساعده في حياته المهنية. كذلك نفى وجود علاقة عاطفية مع جاسي سموليت.

أما أولابينجو أوسوندايرو فروى كيف أخبره الممثل بخططه بالتفصيل، ولا سيما الإهانات التي يجب أن ينطق بها.

وكان الشقيقان فرا إلى نيجيريا بعد الهجوم وأوقفا لدى عودتهما الى شيكاغو في منتصف شباط/فبراير الفائت.

أما جاسي سموليت فوجهت إليه تهمة تقديم شكوى كاذبة، لكن التهم أ سقطت فجأة في آذار/مارس 2019 في مقابل عشرة آلاف دولار ويومي أشغال لخدمة المجتمع.

وات هم سموليت مجددا في شباط/فبراير 2020 لدوره المزعوم في الاعتداء.

تعليقات الزوّار (0)