البعد عن المراكز يصعب على سكان القرى الحصول على بطاقة التعريف الوطنية

الإثنين 3 يناير 2022
أحداث أنفو
0 تعليق

AHDATH.INFO

سلط النائب عن حزب العدالة والتنمية في سؤال كتابي الضوء على معاناة  عدد كبير من ساكنة المناطق القروية، بسبب ما وصفها  بالصعوبات البالغة في تحصيل بطاقة التعريف الوطنية، بسبب البُعد عن المراكز التي تخصصها إدارة الأمن الوطني لهذا الغرض، وبسبب مشاكل النقل إليها، ما يجعل الكثيرين منهم يتأخرون في الحصول على البطاقة الوطنية أو تجديدها، وهو ما يؤثر على وضعياتهم إزاء القانون وإزاء العديد من الخدمات والحقوق التي تشترط بطاقة التعريف الوطنية.

واستفسر بوانو عن طبيعة الاجراءات التي سيتم اتخاذها لتيسير  حصول سكان القرى على بطاقة التعريف أو تجديدها. وتجدر الإشارة أن المديرية العامة للأمن الوطني، قد شرعت شهر يونيو الماضي  في العمل بالفرق المتنقلة لإنجاز بطاقة التعريف الوطنية الإلكترونية، وتقريب هذه الخدمة من المواطنين المتواجدين بالمناطق النائية. ووتوفر هذه الوحدات المحمولة على وسائل لوجستيكية وتكنولوجية متطورة، تهدف إلى تقريب خدمات إنجاز الوثائق التعريفية من المواطنين القاطنين بالمناطق النائية.

تعليقات الزوّار (0)