ترانسبرانسي المغرب تطالب بإلحاق الابتزاز الجنسي بأشكال الرشوة ضمن مشروع القانون الجنائي

الإثنين 10 يناير 2022
سكينة بنزين
0 تعليق

AHDATH.INFO

تفاعلا مع ما بات يعرف إعلاميا ب ملف "الجنس مقابل النقط" الذي تفجر داخل عدد من الجامعات ومؤسسات التعليم العالي، أدانت ترانسبرانسي المغرب بشدة ما وصفتها بالممارسات المشينة لبعض الأساتذة لما تشكله من عنف نفسي وجنسي، يحط من كرامة الطالبات ويعرض سلامتهن النفسية والجسدية للضرر، وينتهك حقوقهن الأساسية.

وأكدت ترانسبرانسي المغرب أن الابتزاز الجنسي ينتج عن سوء استخدام للسلطة التي تُخوّلها الوظيفة من اجل الحصول على منافع خاصة كشكل من اشكال الرشوة والفساد الإداري داخل الفضاء الجامعي ومختلف القطاعات، وهو ما وقفت عليه سابقا خلال مشروع "وقع وتجليات الرشوة على المرأة" الذي كشف عن معاناة النساء مع الابتزاز الجنسي.

وثمنت ترانسبرانسي التحريك السريع للمتابعة القضائية وكل التدابير الإدارية المتخذة من طرف وزارة التعليم العالي وبعض الجامعات والمدارس العليا للتصدي لهذه الممارسات والحد منها، كما طالبت باستدماج الابتزاز الجنسي كشكل من أشكال الرشوة وإساءة استعمال السلطة في مشروع القانون الجنائي، وحذرت في المقابل من كون خطورة هذه الوقائع لا ينبغي أن تشكل ذريعة لتجاوز المبادئ الأساسية لضمان المحاكمة العادلة خاصة مبدئي قرينة البراءة وسرية التحقيق.

واعتبرت الجمعية أن مقتضيات التجريم الواردة في القانون الجنائي في فصوله المتعلقة بمحاربة الرشوة واستغلال النفوذ كفيلة لتحريك الدعوى العمومية إضافة إلى المقتضيات الخاصة بمناهضة العنف ضد النساء، باعتبار الابتزاز الجنسي مظهر من مظاهر الرشوة والمقايضة للحصول على مقابل جنسي، كما طالبت باتخاذ تدابير احترازية للتصدي للظاهرة واعتماد آليات آمنة للاستماع والتظلم وعدم الإفلات من العقاب لمرتكبيها.

تعليقات الزوّار (0)