"أزطا" ترفض تقديم شيك على بياض لرئيس الحكومة الحالية في ملف الأمازيغية

الجمعة 14 يناير 2022
سكينة بنزين
0 تعليق

AHDATH.INFO

تزامنا مع الاحتفاء برأس السنة الأمازيغية 2972، وصفت الشبكة الأمازيغية من أجل المواطنة “أزطا أمازيغ”، التزامات الحكومة الحالية تجاه القضية الأمازيغية بأنها "ضبابية ومتماطلة في الإفراج على مخططها الحكومي لتفعيل القانون التنظيمي المتعلق بتفعيل الطابع الرسمي للغة الأمازيغية في مناح الحياة العامة والإسراع في تنفيذه بإجراءات وتدابير عملية من خلال سن سياسات عمومية واقعية وذات نجاعة”.

واعتبرت الشبكة أن رصد الحكومة لميزانية دون خريطة طريق واضحة، يشكل تسويفا وهروبا إلى الأمام، مضيفة أن عدم  إقرار السنة الأمازيغية عيدا وطنيا وعطلة مؤدى عنها يأتي ضدا على الإرادة الشعبية التي عبر عنها المواطنون والمواطنات بالإصرار على احتفالهم بها في ظل استمرار سياسة التمييز والإقصاء اللذين يستهدفان اللغة والثقافة الأمازيغيتين دون باقي المكونات الهوياتية المشكلة للهوية المغربية المتعددة ومتنوعة الروافد”.

وبعد مرور 100 يوم على تنصيب الحكومة الجديدة، أوضحت الشبكة أن موقفها يسائلها عن مدى جديتها بخصوص تدبير ملف الأمازيغية، ومدى استعدادها للوفاء بالتزاماتها وتعاقداتها تجاه بعض مكونات الحركة الأمازيغية في الفترة التي سبقت الاستحقاقات التشريعية، أم أن ذلك لا يعدو أن يكون استثمارا سياسويا وانتخابويا للملف من أجل الظفر بمقاعد انتخابية لا غير”.

وحذرت الشبكة  ممن يسعون لتقديم شيك على بياض لرئيس الحكومة الحالية في ملف الأمازيغية وتقديمه كمحرر الأمازيغ”، وشددت على “التشبث بأدوار الحركة الأمازيغية كحركة مدنية مستقلة تحافظ على المسافات الضرورية مع الدولة والحكومة في ظل الحوار البناء والشراكة المؤسساتية الواضحة”.

تعليقات الزوّار (0)