مصادر : حيار تأهيلها قانوني ونستغرب حملة التشهير

الجمعة 14 يناير 2022
الرباط : فطومة النعيمي
0 تعليق

Ahdath.info

عواطف حيار، لا جديد يذكر ولا قديم يعاد، حملات التشهير تستهدف وزيرة التضامن والإدماج الإجتماعي والأسرة عواطف حيار بعدما تمتسريب لوائح الناجحين في التأهيل الجامعي بالمدرسة العليا للكهرباء والميكانيك بالدار البيضاء، بعدما كشفت وثائق حصل عليها موقع"أحداث أنفو" تبين انها نفس الوثائق الفرق فيها ان واحدة تحمل اسم عواطف حيار والاخرة لا.

قال مصدر من محيط الوزير أن ترقيتها إلى رتبة أستاذة للتعليم العالي بالمدرسة العليا للكهرباء والميكانيك التابعة لجامعة الحسن الثانيبالدار البيضاء قانونية،  حيث أنها سلكت كل المساطر الإدارية والقانونية المتبعة والمعمول بها، وكل هذا في إطار يحترم أخلاقيات الواجب.

وأوضح المصدر في حديثه مع "احداث انفو" أن عواطف حيار أنهت المدة القانونية المطلوبة للترقية من درجة أستاذ مؤهل الى أستاذ التعليمالعالي في دجنبر 2020 (6 سنوات لكونها تحتفظ بالمسار العادي لترقيتها حتى وإن تم إلحاقها كرئيسة للجامعة).

وأوضح المصدر في تصريحه للموقع "عواطف حيار طلبت سنة 2020 من سعيد امزازي وزير التربية الوطنية والتعليم العالي والبحث العلميوالتكوين المهني في الحكومة السابقة، العمل على تسوية وضعيتها التي لم يتطرق لها مرسوم 2015: اي أنها رئيسة ومرشحة في نفسالوقت وبنفس الجامعة.

ووفقا لوثيقة يتوفر موقعنا على نسخة منها، فإن الجريدة الرسمية عدد 7038 المنشورة بتاريخ 11 نونبر 2021 تتيح للوزير الوصي إمكانيةتشكيل لجنة التاهيل بنفسه في حالات مثل نازلة السيدة الوزيرة عواطف حيار.

كما أن الصفحة الاخيرة من الجريدة الرسمية المشار إليها أعلاه، كما اطلع عليها الموقع تضمنت بأن السلطة الحكومية (الوزارة) هي منتتكلف بنفسها بهذه العملية.

وحسب مذكرة أخرى خرجت من مكتب الوزير الاسبق للتعليم العالي لحسن الداودي ووجهت إلى رؤساء الجامعات، يتوفر الموقع على نسخةمنها، فإن اجتياز المبارة يخص حتى المسؤولين بإدارات أخرى غير الجامعات.

وتتوعد الوزيرة وفق مقرب منها اللجوء الى القضاء ضد كل من يسيء لسمعتها ويشهر بها دون أدلة وفي سياقات غير مفهومة على حد قوله.

تعليقات الزوّار (0)