بالصور.. تفاصيل توقيف مختل قتل فرنسية بتيزنيت وأصاب بلجيكية بأكادير

السبت 15 يناير 2022
إدريس النجار
0 تعليق

Ahdath.info

نهاية أسبوع دموية بصم عنها شاقور شخص ملتحي خلال يومه السبت، قتل الأولى بضربة شاقور عمرها 79 سنة، وهي فرنسية الجنسية وسط "السوق البلدي بتيزنيت 20 غشت" ثم فر وقد رصدته كاميرا إحدى المتاجر وهو يقوم بفعلته، وتم تحديد صورته في وقت كان قد شد الرحال نحو أكادير.

فتوجه مباشرة إلى شاطئها حيث ارتكب جريمة في حق مسنة بلجيكية على مستوى العنق والصدر بنفس الشاقور " مقدة" كان يخفيها وسط قفة بلاستكية، وقد تمكن عون سلطة رفقة القوات المساعدة المحلقة بالكورنيش من اللحاق به وشل حركته إلى أن التحقت عناصر الشرطة فقامت بتقييده، ونقله إلى مصالح الشرطة القضائية.

والمثير أن والي أمن أكادير انتقل إلى تيزنيت للإشراف على التحقيقات بعين المكان، قبل أن يأتيه خبر المتهم وقد حل بأكادير قصد تنفيد سلسلة جرائم، ومكن تدخل بطولي لأحد عناصر السلطة المحلية والقوات المساعدة، التابعة لملحقة الشاطئ، من رصد تحركات هذا الشخص فساعدت الشرطة على اعتقاله وتصفيده ونقله إلى مقر ولاية الأمن بعد الاعتداء على سائحة بلجيكية مساء هذا اليوم.

وقد تم نقل الضحية، التي تعرضت للاعتداء بينما تحتسي قهوتها بكورنيش أكادير، إلى مستشفى الحسن الثاني بأگادير لتلقي الاسعافات الضرورية فيما تبقى حالتها مستقرة.

المتهم يبلغ من العمر 31 سنة و يتحذر من منطقة بويزكان اقليم كلميم و يسكن رفقة أخية بمنزل بحي " فوق الدفوف " داخل المدينة القديمة بتيزنيت، يعاني من اضذطرابات نفسية

وذكر بلاغ للأمن أن عناصر الشرطة بولاية أمن أكادير، تمكنت مساء اليوم السبت، من توقيف شخص يبلغ من العمر 31 سنة، بدون سوابق قضائية، وذلك للاشتباه في تورطه في ارتكاب جريمة القتل العمد ومحاولة القتل العمد التي كانت ضحيتها مواطنتان أجنبيتان بكل من تيزنيت وأكادير.

وذكر بلاغ المديرية العامة للأمن الوطني أن المشتبه فيه كان قد رصدته كاميرا محل تجاري بالسوق البلدي بتزنيت وهو يعرض مواطنة أجنبية لاعتداء جسدي مفضي للموت بواسطة السلاح الأبيض، قبل أن يلوذ بالفرار ويتم توقيفه بمدينة أكادير بعدما حاول ارتكاب اعتداءات جسدية في حق زبائن مقهى بالشريط الساحلي، من بينهم ضحية من جنسية بلجيكية تم نقلها إلى المستشفى لتلقي العلاجات الضرورية.

وأضاف المصدر ذاته أن إجراءات التحقق من الهوية والتنقيط بقواعد البيانات الأمنية ومراجعة السجلات الطبية قد كشفت أن المشتبه فيه سبق إيداعه بجناح الأمراض العقلية بمستشفى الحسن الأول بتزنيت، لمدة شهر ابتداءا من تاريخ 25 شتنبر إلى غاية 25 أكتوبر 2021، وذلك بموجب أمر تسخير صادر عن السلطة المحلية

تعليقات الزوّار (0)