الأساتذة المبرزون بالتعليم الإعدادي يطالبون بتسوية وضعياتهم

الثلاثاء 18 يناير 2022
الرباط - أحداث أنفو
0 تعليق

Ahdath.info

وجهت تنسيقية أساتذة التعليم الثانوي الإعدادي الذين تابعوا تكوينهم بالسنة الثالثة من سلك تحضير التبريز بالمدارس العليا للأساتذةسابقا، مراسلة إلى شكيب بنموسى، وزير التربية الوطنية، طالبته فيها برفع الحيف ومعالجة الإشكال الذي يعانون منه، عبر إدماجهمبالتعليم الثانوي التأهيلي.

ودافعت التنسيقية عن مطلبها بالقول أن الأساتذة المعنيين تلقوا تكوينا أكاديميا وبيداغوجيا في سلك تحضير التبريز، وأمضوا ثلاث سنواتمن التكوين  في النظام القديم  للمدارس العليا للأساتذة، وأنه يسري عليهم مرسوم 2.11.623 الصادر في 25 نونبر2011 الموافق ل 28 منذي الحجة 1432 بتحديد شروط وكيفيات التوظيف والتعيين في بعض الدرجات في النظام الأساسي الخاص بموظفي وزارة التربية الوطنيةوالذي ينص في المادة 6 منه  على أنه يوظف ويعين أساتذة التعليم الثانوي التأهيلي من الدرجة الثانية من بين المترشحين الذين تابعوادراستهم وتكوينهم بالسنة الثالثة من سلك التبريز بالمدارس العليا للأساتذة، وذلك بعض خضوعهم لمباراة انتقائية.

إلا أن هؤلاء الأساتذة، حسب ذات المصدر، لا ينطبق عليهم النظام الجديد للمراكز التربوية الجديد للمرسوم 2.11.672 الصادر في 23 دجنبر 2011 والذي يقتصر في المادة 28 منه على القبول في سلك تحضير التبريز مدته سنتان على فئة الموظفين من أساتذة التعليم الثانويالتأهيلي الحاصلين على الإجازة ذوي 3 سنوات من الأقدمية وليس من حق أستاذ التعليم الثانوي الإعدادي المشاركة في سلك التكوينالتحضير للتبريز.

حيث ظل مصير أساتذة الثانوي الإعدادي مبهما رغم أنهم اجتازوا بنفس الشهادة ونفس التكوين وضمن نفس الفوج مع الطلبة غيرالموظفين، وأن ذنبهم أنهم دخلوا للتكوين كأساتذة الإعدادي ولديهم تجربة في القسم قبل المجيء لسلك التبريز.

ذات المصدر أوضح أنه في الوقت الذي تمت تسوية وضعية الطلبة غير الموظفين، تم استثناء أساتذة الإعدادي بشكل مبهم، مشيرا إلى أنهمهم أيضا تابعوا 3 سنوات من التكوين إلى السنة الثالثة من سلك التحضير للتبريز.

تعليقات الزوّار (0)