في انتظار مالاوي...أخطاء الغابون أفضل ماوقع للمنتخب في "الكان"!

الخميس 20 يناير 2022
من صميم الأحداث. الأحداث المغربية - عدد الخميس
0 تعليق

AHDATH.INFO

ماوقع للمنتخب الوطني المغربي، خلال مباراة الغابون، أمر طيب للغاية.
لو فزنا بشكل خادع على فهود ليبروفيل لابتهجنا كعادتنا، وكما فعلنا في كأس العرب الأخيرة التي أقيمت في قطر، ولتبارى المداحون الكاذبون ومطربو النفاق في إيهامنا أننا أفضل فريق في الكون، وطبعا نتيجة مثل هاته البلاهات تعرفونها لأن نفس الأسباب تؤدي لنفس النتائج باستمرار.
عكس ذلك، أتاح تأهل المنتخب المبكر للناخب الوطني أن يقف في مباراة رسمية حقيقية على مواطن الخلل كلها يوم لقاء الغابون، وذلك بشكل عملي، عوض التنظير السهل الذي لايصمد أمام الوقائع، ونتخيل - من باب حسن الظن في الطاقم المشرف على فريقنا الوطني - أن مدة أسبوع قبل اللقاء المقبل هي مدة كافية لضبط الاختلالات وللتأكد من صواب بعض الاختيارات وللتأشير النهائي على خطأ بعضها الآخر.
نتخيل أيضا. من باب إيماننا، بفريقنا وشبابنا وناخبنا ذي التجربة الكبيرة أن درس مباراة الغابون لن يكون مجانيا وأننا - إذا ماستفدنا منه جديا وبذكاء- قد نلتقي مع بعضنا بعد نهاية هاته المنافسة القارية لكي نقول إنه أفضل ماوقع للنخبة الوطنية في الكامرون.
نعيد التأكيد عليها بهدوء: هاته البطولات المجمعة يفوز بها القادر على توزيع جهده بذكاء على المباريات السبع كلها حتى رفع الكأس، وهذه نتصور أن وحيد ومن معه يعرفونها أفضل منا بكثير.
لذلك، لنشجعهم ولنتمن لهم من القلب كل التوفيق، ولننتظر.

تعليقات الزوّار (0)