كيف اخترق تلميذ طيار الأجواء المغربية لنقل المخدرات إلى إسبانيا؟

الجمعة 21 يناير 2022
محمد كويمن
0 تعليق

AHDATH.INFO

كانت الطائرة الصغيرة التي سقطت ضواحي طنجة يوم 30 نونبر المنصرم، قد كشفت عن عملية تهريب دولية للمخدرات، تكلف بتنفيذها تلميذ طيار يتابع دراسته في السنة الثالثة بمدرسة الطيرانWORLD AVIATION بمدينة مالقا الاسبانية، لكن محاولته باءت بالفشل، ووجد نفسه في قبضة الدرك الملكي.
التلميذ الطيار حاول تبرير ما قام به، من خلال تصريحاته أمام المحققين، بدعوى حاجته للمال لتسديد ديونه وتوفير مصاريف متابعة دراسته، بعدما صدرت في حقه مجموعة من الغرامات من أجل مخالفات التحليق بدون رخصة، قبل أن يتم اقتراح عليه القيام بهذه الرحلة التي كانت مبرمجة نحو سبتة من أجل نقل شحنة من المخدرات مقابل مبلغ مالي يصل إلى حوالي 50 ألف أورو، لكنه وجد نفسه بطنجة، حسب أقواله.
لكن المعطيات التي وردت بمحاضر الدرك الملكي، تفيد بأن المعني بالأمر، انطلق بطائرته من مطار "ألما" ضواحي مدينة مورسيا، واعتمد على إحداثيات الخرائط الطوبوغرافية واستعان بجهاز “GPS” لتحديد موقع الهدف، وفي الساعات الأولى من صباح يوم 30 نونبر الأخير، نزلت الطائرة على الطريق الرابطة بين جماعة سبت الزينات وجماعة حجر النحل، بعد رحلة استغرقت ثلاث ساعات، حلق فيها على علو 300 متر تفاديا لرصده من طرف الرادارات وطائرات الاستطلاع.
توقفت الطائرة، التي كانت محملة بثلاثة براميل بلاستيكية تحتوي على وقود، ووجدت في استقبالها أربعة أشخاص على متن سيارة رباعية الدفع، وتم الشروع في شحن رزم الحشيش، في الوقت الذي تكلف باقي أفراد الشبكة بإخلاء الطريق لفسح المجال للطائرة بالإقلاع للعودة إلى التراب الاسباني، إلا أن حمولتها الزائدة وفقدانها توازنها بعد اصطدامها بشاحنة مركونة بحافة الطريق، حال دون إتمام هذه العملية، ليضطر الربان الاسباني إلى الفرار بعيدا عن موقع الحادث.
التلميذ الطيار كانت إصابته خفيفة، حين حاول الهرب، حيث صادف شاحنة نفايات، وطلب من سائقها نقله إلى وسط المدينة بعدما منحه مبلغ 100 أورو، كما طلب منه استعمال هاتفه المحمول للاتصال بأحد مدبري هذه العملية انطلاقا من التراب الاسباني، لكن سرعان ما تمكن عناصر الدرك الملكي من إيقافه، حيث يواجه لأمام ابتدائية طنجة تهمة الاتجار الدولي في المخدرات إلى جانب باقي المتورطين في هذه القضية.

تعليقات الزوّار (0)