السجن النافذ لقاض بمكناس توبع بالرشوة

الجمعة 21 يناير 2022
روشدي التهامي
0 تعليق

AHDATH.INFO

أغلقت استئنافية مكناس، ملف القضية التي كان متابعا فيها في حالة اعتقال احتياطي بسجن تولال 2، قاضي بمحكمة قضاء الأسرة المتابع من أجل جنحة  الرشوة، وذلك بطلب وقبول عرض للقيام بعمل من أعمال وظيفته والانحياز لصالح أحد الأطراف بصفته أحد رجال القضاء .

وقررت هيئة الحكم بعد مثول المتهم أمامها عن بعد واستنطاقه حول ماهو منسوب إليه من أفعال ومرافعة دفاعه، الذي سبق وأن تقدم بدفوع شكلية تتعلق بالمسطرة المتبعة من طرف النيابة العامة خلال عملية توقيف القاضي، وقررت هيئة الحكم ضمها إلى الجوهر، بعد المداولة، وحجزت ملف القضية للمداولة قبل أن تقضي بإدانة المتهم بستة أشهرسجنا نافذا .

يشار إلى أن مواطنا يملك محلا لإصلاح العجلات بحي مرجان كان قد اتصل به المشتكى به وعرض عليه التدخل لصالحه في ملف تطليق زوجته الرائج أمام محكمة قضاء الأسيرة مقابل رشوة مبلغها 2000 درهما ، غير أن المشتكي بعد أن ساورته الشكوك قام بإبلاغ رئاسة النيابة العامة التي أحالت شكايته على الوكيل العام باستئنافية مكناس بعد تحديد هوية المشتكى به وصفته .

حيث تم نصب كمين لضبط المشتكى به متلبسا بتسلمه مبلغ الرشوة من المشتكي بتنسيق مع عناصر الضابطة القضائية وتحت إشراف النائب الأول للوكيل العام .

وهي العملية التي رصدتها عناصر الضابطة القضائية حيث تم ضبط المشتكى به بعد تسلمه المبلغ المالي ووضعه داخل الصندوق الخلفي لسيارته قبل وصول أحد نواب الوكيل العام الذي أشرف على عملية فتح الصندوق الخلفي لسيارة المشتكى به وإخراج المبلغ المالي .

وبعد مقارنة أرقام الأرقام التسلسلية للأوراق المالية من فئة 200 و100درهم تبين أنها متطابقة مع الأوراق المودع نسخها المسلمة لعناصر الضابطة القضائية . وبعد إشعار النائب الأول للوكيل العام تم اقتياد المشتكى به إلى مكتب الوكيل العام .

وبموجب القرارالصادر عن الرئيس الأول باستئنافية مكناس في ملف الامتياز القضائي ، أحيل المشتكى به على أنظار قاضي التحقيق بالغرفة الأولى للتحقيق الذي بعد إنهائه جلسات التحقيق التفصيلي مع المشتكى به ومواجهته بالمشتكي ، أحال المسطرة على الهيئةالقضائية بغرفة الجنح الاستئنافية بتاريخ 24 دجنبر المنصرم .

تعليقات الزوّار (0)