انتحار الصحفي المصري في «الأهرام» عماد الفقي وسقوط رأسه من الشرفة

الجمعة 29 أبريل 2022
الأحداث المغربية
0 تعليق

AHDATH.INFO

في ظروف غامضة، أقدم الصحفي المصري في جريدة «الأهرام»، عماد الفقي، على الانتحار داخل مكتبه في الطابق الرابع من مبنى الجريدة بوسط القاهرة، وذلك بشنق نفسه من شرفة مكتبه فجر، الخميس، ما أسفر عن فصل رأسه عن جسده، والعثور عليها بواسطة أحد العمال في كنيسة «القديسين قسطنطين وهيلانة» المجاورة للمبنى.

وقال مصدر مطلع، إن الفقي كان مسؤولاً عن الملف القضائي بقسم الأخبار في جريدة «الأهرام» اليومية، وهو في الخمسينيات من العمر، وكان بشوشاً يحب المزاح، ويرتبط بعلاقات جيدة مع زملائه، غير أنه عانى من ضائقة مادية مؤخراً، بسبب تراكم المسؤوليات المالية على كاهله بفعل التضخم، وزواجه من اثنتين.

وأضاف المصدر، أن الواقعة حدثت في تمام الساعة الرابعة و50 دقيقة فجراً، حيث عثر العامل على رأس الصحافي مُلقاة بالقرب من الكنيسة.

وتبين لاحقاً أنه شنق نفسه بحبل في شباك مكتبه، وترتب على ذلك فصل جسده عن رأسه، ووقوعها على الأرض مع ثقل جسمه، في شارع ضيق بين مبنيي الجريدة المجاورين لبعضهما.

وأمرت النيابة العامة بنقل الجثمان إلى مشرحة زينهم للعرض على مصلحة الطب الشرعي، واستدعاء بعض شهود العيان في مؤسسة «الأهرام» الصحافية، وتفريغ كاميرات المراقبة، مع أخذ أقوال زوجتَي الصحافي الراحل للسؤال عن حالته النفسية خلال الفترة الأخيرة، في إطار كشف ملابسات الحادث.

تعليقات الزوّار (0)