بنموسى يتأسف لاستمرار إضراب أطر الأكاديميات ويقول إن ضحيته تلاميذ العالم القروي

الإثنين 9 مايو 2022
سكينة بنزين
0 تعليق

AHDATH.INFO

قال وزير التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة، شكيب بنموسى، أنه يتأسف لاستمرار الإضراب الذي وصفه بـ" غير المبرر"لأطر الأكاديميات، مضيفا أن التلاميذ خاصة داخل العالم القروي، هم ضحية هذه الإضرابات الذي قال أنها مستمرة على الرغم  من المجهودات التي وصفها ب" الجبارة" من طرف رئاسة الحكومة ووزارته.

وأوضح بنموسى خلال جوابه على أسئلة عدد من النواب خلال الجلسة العمومية للأسئلة الشفوية بمجلس النواب، اليوم الاثنين 09 ماي، المتعلقة بتسوية الملفات العالقة بقطاع التعليم، و إشكالية الهدر المدرسي بسبب الجائحة  التي همت 350 ألف تلميذ ، إلى جانب ظاهرة التكرار، أن الموسم الحالي عرف عدة تغيرات على مستوى تنظيم السنة الدراسية بسبب عملية التلقيح بين صفوف التلاميذ خلال شهر شتنبر، إلى جانب والاضرابات والتغيبات المتكررة لبعض أطر الأكاديميات، رغم الاشتغال على نظام أساسي موحد، قال أن الهدف منه تجاوز عدد من الصعوبات وفق حلول مناسبة لكل الاكراهات المطروحة داخل المنظومة.

وبانتظار معالجة علل المنظومة "جملة" كسبا للوقت، أوضح بنموسى أن هناك معالجة لعدد من الملفات كانت كلفتها المالية ازيد من 40 مليار سنتيم خلال هذه سنة، وعن تداعيات هدر الزمن الدراسي الذي يرمي بظلاله على مستوى التلاميذ، خاصة داخل العالم القروي، أوضح الوزير أنه عمل على إرساء عدة انواع من الدعم التربوي طيلة السنة، مشيرا أن شهري مارس وأبريل عرفا استفادة أزيد من مليون و 800 الف تلميذ، من خلال الانفتاح عل عدة فاعلين للمساهمة في العملية، كجمعيات أولوياء أمور التلاميذ، والمبادرة الوطنية للتنمية، والمجتمع المدني، والأساتذة المتقاعدين، خاصة في مادة الفرنسية والرياضيات، مع الاستعانة ب 7600 من المؤطرين ضمن  مشروع أوراش، والذين تم تكوينهم من طرف اساتذة ومفتشين لإنجاح الدعم.

وقال بنموسى أن اعتماد ميثاق أخلاقيات من شأنه أن يفضي لربط المسؤولية بالمحاسبة على أساس مبدأ التلازم بين الحقوق والواجبات، و ربط الترقية بالأداء المهني والأثر على تعلمات التلاميذ، مع إعادة النظر في التكوين الأساس و الزامية التكوين المستمر طيلة المسار الوظيفي ... وغيرها من الخطوات التي اعتبرها الوزير تصب في إطار المدرسة العمومية المغربية.

تعليقات الزوّار (0)