استئنافية فاس تصدر أحكامها في ملف "بلانات الشينوا"

الخميس 12 مايو 2022
روشدي التهامي
0 تعليق

ahdath.info

أغلقت غرفة الجرائم المالية الاستئنافية بفاس، أمس الأربعاء ملف التصاميم المزورة المعروفة بفاس ب" بلانات الشينوا" الذي كان متابعا فيه 15 شخصا في حالة سراح.

وإلى ذلك أصدرت الهيئة القضائية بعد استماعها على مدي ساعات إلى مرافعات نائب الوكيل العام ودفاع المتهمين، أحكامها بتثبيتها الأحكام الصادرة في حق جميع المتهمين، مع التخفيض من مددها بالحكم على نائبي العمدة السابق لفاس حميد شباط بسنتين سجنا نافذا بعد متابعتهما من طرف قاي اتحقيق من أجل " تسليم وثائق لشخص بعلم أن لاحق له فيها " بعد إعادة التكييف بالإضافة إلى " الارتشاء".

وقضت الهيئة القضائية بإدانة تسعة متهمين من أجل " التوصل بغير حق إلى وثائق يعلم أن لاحق له فيها والمشاركة فيذلك بعد إعادة التكييف بثمانية أشهر سجنا نافذا لكل واحد منهم بعد أن سبق الحكم عليهم ابتدائيا بسنة واحدة سجنا نافذا لكل واحد منهم ، فيما قضت ذات الهيئة القضائية بإدانة ثلاثة متهمين بستة أشهر سجنا نافذا لكل واحد منهم بعد أن سبق الحكم عليهم ابتدائيا بسنة واحدة سجنا نافذا لكل واحد منهم .

يشار إلى أن قضية التصاميم المزورة التي كان مشتبها في التورط فيها مجموعة من الأشخاص من بينهم مهندسون ومنعشون عقاريون وموظفون بقسمي التعمير بجماعة فاس وعمالة فاس والوكالة الحضرية بفاس ، حيث تبين أن " بلانات الشينوا " هي تصاميم مزورة يتم تعديلها وتكون مخالفة للتصاميم الأصلية الأولى المصادق عليها .

ويتم بذلك الحصول عليها بعد عملية البناء التي تكون مخالفة للتصاميم الأصلية من أجل استعمالها في استكمال إجراءات التحفيظ ، والأخطر في ذلك أن التصاميم المزورة تحمل التواريخ والبيانات نفسها التي تخص التصاميم الأصلية ، حيث بعد الحصول على الترخيص وفق التصاميم الأصلية يشرع المنعشون العقاريون في إنجاز المشاريع ، مع إدخالهم تعديلات وتغييرات مخالفة للتصاميم الأصلية المرخص بها ، إما بإضافة طوابق أوشقق أوتغيير المساحات أو تحويل طوابق تحت أرضية من مرائب إلى شقق سكنية وإحداث تغييرات في الواجهة .

تعليقات الزوّار (0)