يعيد الأمل للأطفال الصم دون سن الخامسة.. الوزيرة حيار تثمن حصيلة برنامج "نسمع"

الخميس 12 مايو 2022
سكينة بنزين
0 تعليق

AHDATH.INFO

بعد عام من إطلاقه، تمكن برنامج "نسمع" المخصص لزرع قوقعة الأذن للأطفال  دون سن الخامسة، والذين يعانون من مشاكل في السمع، من إعادة الأمل لمئات الأطفال المنحدرين من أسر معوزة، على أمل أن يواصل هذا البرنامج حصد النتائج المرجوة بعد دخوله عامه الثاني، قصد إعادة نعمة السمع لما لا يقل عن 800 طفل من ذوي الإعاقة السمعية على المستوى الوطني.

واحتفاء بما حققه  البرنامج وللوقوف على ما حققه، قامت وزيرة التضامن والإدماج الاجتماعي والأسرة، عواطف حيار، أمس الأربعاء 11 ماي بالرباط ، بزيارة لمؤسسة للا أسماء للأطفال والشباب الصم ومصلحة طب الأنف والأذن والحنجرة بمستشفى الاختصاصات التابع للمركز الاستشفائي الجامعي ابن سينا بالرباط، حيث اطعلت  على الجهود المبذولة داخل المؤسسة لتعليم الأطفال الذين يعانون من الإعاقة السمعية، وكذا مختلف مستويات التعليم المقترحة، من الابتدائي إلى البكالوريا.

وأشادت حيار الجهود التي يقدمها مختلف المتعاونين مع المؤسسة، لتسحين ظروف الأطفال الذين يعانون من الإعاقة السمعية،  من خلال توفير عمليات الزرع والمواكبة عبر تقويم النطق تمهيدا لإدماجهم بعد اكتساب المهارات اللغوية المطلوبة للتواصل، وهي عملية علاج طويلة تروم تخفيف الأعباء المادية على الأسر المعوزة التي تتوفر على بطاقة "راميد".

وخصصت وزارة التضامن والإدماج الاجتماعي والأسرة، مبلغ 10 ملايين درهم لإنجاح هذه الحملة الموسعة، وذلك بدعم من عدد من المؤسسات العمومية، وبعد النتائج التي تم تحقيقها على مدى عام، تعمل الوزارة على استقطاب المزيد من الأسر من خلال التشجيع على التسجيل بالنسبة للأسر التي تستوفي الشروط، وذلك عبر مركز التوجه ومساعدة الأشخاص في وضعية إعاقة التابع للمندوبية الإقليمية للتعاون الوطني القريب منهم أو لدى مؤسسة للا أسماء للأطفال والشباب الصم.

تعليقات الزوّار (0)